ردمد المطبوع (Print ISSN): 1813-4610

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2664-2948

السنة 16, العدد 51

السنة 16، العدد 51، الشتاء 2022، الصفحة 9-314


Research Paper

العلاقات الترکیة-الهندیة فی عهد حزب العدالة والتنمیة 2002-2020

مجلة دراسات إقلیمیة, 2022, السنة 16, العدد 51, الصفحة 9-44
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2022.170394

تتمحور فکرة البحث حول طبیعة العلاقات الترکیة- الهندیة خلال مدة حزب العدالة والتنمیة 2002-2020 فی المجالات السیاسیة والاقتصادیة والعسکریة والأمنیة. وتهدف الى تسلیط الضوء بشکل مفصل على مسار هذه العلاقات واهم العوامل المؤثرة فیها. وتکمن أهمیة هذا الموضوع فی قلة الدراسات العربیة التی تناولت هذه العلاقات فی مجالاتها المختلفة، فضلا عن کثافة المعلومات التی تضمنها البحث عن هذه العلاقات. تضمن البحث نظرة تاریخیة فی العلاقات الترکیة-الهندیة فضلا عن اربعة محاور رئیسة. تناول الأول تطور العلاقات السیاسیة بین ترکیا والهند، والثانی بحث فی العلاقات الاقتصادیة والتجاریة، اما الثالث فقد تناول العلاقات العسکریة والأمنیة بین البلدین فیما تناول الرابع والأخیر العلاقات التعلیمیة والثقافیة والتکنلوجیة الثنائیة. وخرج البحث بنتائج أهمها أن قضیة کشمیر والعلاقات مع باکستان کانت احد أهم العوامل المؤثرة سلبیا فی أعاقة تطور هذه العلاقة إلى مستوى الشراکة الاستراتیجیة، فضلا عن موقف ترکیا المعارض لسیاسة الهند تجاه المسلمین الهنود مما سبب توترا سیاسیا بین حکومتی البلدین. 

الاوضاع الاجتماعیة والثقافیة والاقتصادیة لأتراک المانیا

جمال کمال کرکوکلی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2022, السنة 16, العدد 51, الصفحة 45-74
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.170154

       منذ مطلع ستینات القرن العشرین ولأسباب اقتصادیة بدأ الاتراک الهجرة الى المانیا بحثاً عن فرص العمل وعبر ثلاثة اجیال ارتفعت اعدادهم  لتزید عن ثلاثة ونصف ملیون نسمة وشکلوا (4%) من السکان المحلیین؛ عانى هذا التجمع لأکبر جالیة اجنبیة العدید من المشاکل الاجتماعیة بسبب التباین الحضاری الذی اعاق عملیة التکامل والاندماج فی المجتمع. وتجسدت الصعوبات الثقافیة للأتراک بعامل اللغة والتعلیم، ومن ثم تمخضت مشکلة البطالة والفقر کنتیجة من نتائج التفاوت الثقافی والاجتماعی، ومن هنا تتأتى اهمیة هذا البحث الذی ندرت الکتابات العربیة عنه؛ اذ رفد البحث العدید من المصادر العلمیة کالأطاریح والرسائل الجامعیة والبحوث الاکادیمیة لباحثین اتراک، فضلاً عن المقالات والاخبار المنشورة فی شبکة المعلومات الدولیة . تضمن البحث اربعة مباحث بدأ المبحث الاول بمراجعة عامة للعلاقات الترکیة - الالمانیة والهجرة الترکیة، وشمل المبحث الثانی الاوضاع الاجتماعیة للأتراک فی المانیا ، فیما عالج المبحث الثالث اوضاعهم الثقافیة ، وتطرق المبحث الرابع الى الاوضاع الاقتصادیة.

الاستجواب البرلمانی فی دستور العراق الدائم ودوره فی الرقابة البرلمانیة

بدریة صالح عبد الله

مجلة دراسات إقلیمیة, 2022, السنة 16, العدد 51, الصفحة 75-100
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.170157

الاستجواب البرلمانی هو من مظاهر الرقابة البرلمانیة للسلطة التشریعیة على اعمال السلطة التنفیذیة، الغرض منه المحاسبة والاتهام والأثر المترتب علیه، وبثبوت التقصیر عندها تحرک المسؤولیة الوزاریة السیاسیة، ومن ثم یتم سحب الثقة من الحکومة او احد اعضائها. وقد احاط الدستور العراقی الدائم لعام 2005 وکذلک النظام الداخلی لمجلس النواب العراقی لعام 2007 ممارسة العضو لحقه فی تقدیم الاستجواب بشروط شکلیة وأخرى موضوعیة عدة تکفل عدم اساءة استعماله من قبل الاعضاء من ناحیة وتضمن جدیة اللجوء الیه من ناحیة اخرى، بحیث تجعل منه وسیلة رقابیة بناءة وجادة. تنطلق اهمیة البحث فی بیان وتوضیح موضوع الاستجواب البرلمانی وفق الدستور العراقی الدائم لعام 2005 لان الاستجواب من اخطر الوسائل الرقابیة من ناحیة الاثر والمضمون حیث نتعرف فیه على طبیعة الاستجواب البرلمانی فی العراق وأهدافه وشروطه وإجراءاته ودوره وفاعلیته فی الرقابة البرلمانیة. ویهدف البحث إلى تسلیط الضوء على الاستجواب البرلمانی فی الدستور العراقی لعام 2005 وبیان العوامل التی اثرت بشکل کبیر فی ضعف الدور الرقابی لمجلس النواب العراقی منها المحاصصة الطائفیة، وغیاب المعارضة السیاسیة. وقد جاء تقسیم البحث الى مقدمة وثلاثة مباحث وخاتمة، تناول المبحث الاول مفهوم الاستجواب وأهدافه، أما المبحث الثانی فتناول الاستجواب فی ظل الدستور العراقی الدائم لعام 2005 والنظام الداخلی لمجلس النواب العراقی لعام 2007، أما المبحث الثالث فتناول الاستجواب البرلمانی فی العراق للدورات الانتخابیة الاربعة (2006-2021).

مؤسسات المجتمع المدنی وتفعیل الدور السیاسی للمرأة فی العراق "منظمة تمکین المرأة إنموذجاً"

هدى هادی محمود

مجلة دراسات إقلیمیة, 2022, السنة 16, العدد 51, الصفحة 101-142
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.170160

تتحدد فکرة البحث فی التعرف على واقع المجتمع المدنی فی العراق وتحدید أولویة مؤسسات المجتمع المدنی النسویة فی تفعیل الدور السیاسی للمرأة العراقیة، ویهدف الى بیان أهمیة مؤسسات المجتمع المدنی فی تفعیل المشارکة السیاسیة للمرأة العراقیة والمعوقات التی تواجهها فی مشارکة المرأة العراقیة سیاسیاً. وتکمن أهمیة البحث فی بیان دور مؤسسات المجتمع المدنی فی عملیة التوعیة السیاسیة للمرأة تمکّن لها القدرة على عملیة صنع القرار السیاسی بحریة. قسمت الدراسة الى ثلاثة مباحث؛ الأول، مؤسسات المجتمع المدنی فی العراق، والثانی المجتمع المدنی ومعوقات الدور السیاسی للمرأة العراقیة: الواقع والمعوقات، اما المبحث الثالث فخصص لدراسة تقییم "منظمة تمکین المرأة " انموذجاً. وتوصلت الدراسة ان المجتمع المدنی ذات الأطر النسویة یبذل جهودا من اجل التمکین السیاسی للمرأة فی صنع القرار السیاسی وإن کانت فی بدایتها، مما یتطلب من مؤسساته بذل المزید من الجهد الذی یساعد على تمکین المرأة.
 

العنف السیاسی فی جمهوریة غینیا: الأسباب والآثار

علی حسین یاسین

مجلة دراسات إقلیمیة, 2022, السنة 16, العدد 51, الصفحة 143-170
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.170161

تعد ظاهرة العنف السیاسی فی غینیا ظاهرة قدیمة مارستها قوى سیاسیة واجتماعیة مختلفة سواء کانت فی سدة الحکم أو فی المعارضة او بین القوى السیاسیة نفسها، کان لها مخاطرها وآثارها على السلم الاهلی والمجتمعی . وتکمن أهمیة دراسة ظاهرة العنف السیاسی کونها تمس حیاة الافراد والمجتمع من جهة والنظام السیاسی من جهة أخرى وتؤثر فی شؤون حیاتهم السیاسیة والاقتصادیة والاجتماعیة، وهذا الأمر یتطلب البحث فی ظل تزاید ظاهرة  العنف السیاسی بکافة اشکالها المنتشرة والمتکررة والاثار والتداعیات السلبیة التی تترکها فی الاستقرار السیاسی للبلد . ویهدف البحث الى تحلیل ظاهرة العنف السیاسی والظروف المؤدیة الیه عقب کل استحقاق انتخابی، فضلا عن الکشف عن أسباب وآثار تلک التداعیات على السلم المجتمعی. وفی ضوء ذلک توصلت الدراسة الى جملة من الاستنتاجات أهمها انشغال السلطة الحاکمة بالصراعات الداخلیة ضد خصومها فی الجماعات العرقیة الاخرى ومحاولة الاستمرار بالحکم والتی انعکست سلباً على الواقع السیاسی والامنی والاجتماعی الغینی واستبدادیة النخبة الحاکمة وعدم قبولها بالدیمقراطیة والتناوب على السلطة کوسیلة للحکم .
 

البیئة الخارجیة العراقیة وتأثیر الهندسة السیاسیة

فنر عماد خلیل العبادی; عدنان خلف حمید

مجلة دراسات إقلیمیة, 2022, السنة 16, العدد 51, الصفحة 171-212
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.170162

ان دراسة السیاسة الخارجیة العراقیة یجب ان تبدأ من دراسة العوامل التی تساعد الدولة فی استعادة الاسس الداخلیة لقوتها، ومن ثم امکانیة التحول نحو سیاسة خارجیة عراقیة فاعلة ومؤثرة فی المحیط الاقلیمی والدولی، ومن هنا تنبع اهمیة البحث من محاولة بیان عوامل الاخفاق وضعف الاداء الذی تشهده السیاسة الخارجیة العراقیة بعد عام 2003، وامکانیة وضع الحلول والمعالجات، فالهدف من البحث هو اختبار فاعلیة بناء الدولة داخلیاً ومدى تأثیرها على السیاسة الخارجیة، اذ ان تأثیر العوامل الداخلیة تشکل قیوداً على الاداء السیاسی الخارجی، وبذلک قسم البحث الى ثلاث مطالب فضلاً عن المقدمة، تناول الاول: العلاقة بین بناء الدولة وتأثیرها فی السیاسة الخارجیة، بینما تضمن الثانی: واقع السیاسة الخارجیة العراقیة والعوامل المؤثرة فیها، واوضح الثالث: نحو صیاغة جدیدة لسیاسة العراق الخارجیة، واختتم البحث بمجموعة من النتائج والتوصیات. أما اهم الاستنتاجات فهی ان السیاسة الخارجیة، لا یمکنها ان تکون منفصلة عن البیئة الداخلیة للدولة، وتتأثر بتوجهات السیاسة الخارجیة بظروف البیئة الداخلیة ومدى التطور والنهوض الذی تصل الیه عبر مقومات بناء الدولة.

الدور العسکری الروسی فی الشرق الأوسط بعد عام 2011

خالد حامد العنزی; ضمیر عبد الرزاق محمود

مجلة دراسات إقلیمیة, 2022, السنة 16, العدد 51, الصفحة 213-244
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.170163

ضمن اهتمام القیادة السیاسیة الروسیة بضرورة احیاء الدور الروسی العالمی، تأتی سلسلة تفاعلاتها العسکریة تجاه منطقة الشرق الأوسط بعد عام 2011، لتشکل مساراً حیویا من مسارات إعادة الدور والمکانة لروسیا فی تفاعلات النظام الدولی والشرق اوسطی، بعد ان وجدت فی قضایا وازمات المنطقة مجالا یسهم فی تقویة الدور الروسی بوجه القوى الغربیة، ویساعد على تثبیت وتعزیز الشرکات الاقتصادیة والعسکریة الروسیة مع دول منطقة الشرق الأوسط، انطلاقا من ضرورات إعادة احیاء علاقات الصداقة التی کان الاتحاد السوفیتی یتمتع بها مع العدید من دول المنطقة، ولهذا اتجهت روسیا بعد عام 2011 الى توظیف ادواتها العسکریة تجاه منطقة الشرق الأوسط عبر تفاعلها بقوة فی إدارة الازمة السوریة والازمة اللیبیة التی وجدت فیهما مجالا یعزز من وجودها العسکری فی المنطقة فی اطار التنافس الحاصل بینها وبین القوى الغربیة على مجالات النفوذ فی المنطقة، فضلا عن تطویع هذه الازمات فی ترسیخ مقبولیة السلاح الروسی لدى دول المنطقة بما یضمن إعادة احیاء مکانته فی سوق السلاح الشرق اوسطی الذی یسهم فی تقویة الوجود الروسی ویحقق مصالحها واهدافها فی المنطقة.
 

أهمیة توافر متطلبات معیار التعلیم المحاسبی الدولی رقم (3) فی دعم المهارات المهنیة للمحاسبین :دراسة مسحیة

حسن صالح یوسف البجاری

مجلة دراسات إقلیمیة, 2022, السنة 16, العدد 51, الصفحة 245-282
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.170164

یهدف البحث الى دراسة وتحلیل وبیان اهمیة توافر متطلبات معیار التعلیم المحاسبی الدولی رقم 3 فی دعم المهارات المهنیة للمحاسبین وفائدتها فی الواقع العملی سواءً  منها المهارات الفنیة والوظیفیة ، والمهارات الفکریة والمهارات الشخصیة والمهارات التنظیمیة فی ادارة الکوادر المهنیة، وقد تمثلت عینة البحث بالمحاسبین والمدراء المالیین العاملین فی بعض الجامعات العراقیة ، وقد أعتمد الباحث على المنهج الوصفی التحلیلی عَبر الأعتماد على تصمیم استمارة الاستبیان وتحلیلها باستخدام برنامج التحلیل الاحصائی (SPSS)،أظهرت نتائج البحث ان المهارات الشخصیة کانت فی الترتیب الاول فی حصولها على اعلى معامل انحدار مما یدل على انها ذات الأهمیة الاکبر فی دعم وتطویرالمهارات المهنیة للمحاسبین، وقد اخُتتم البحث بتوصیات من أهمها العمل على تطویر المهارات المهنیة للمحاسبین وجعل المحاسبین قادرین على مواجهة التحدیات التی یتطلبها سوق العمل على مستوى الصعید الدولی والاهتمام بمهارات اللغات واستخدام التقنیات الالکترونیة ووسائل التحلیل المالی العالمیة .
 

أثر معاییر مکتب الأمم المتحدة الإنمائی فی العراق على جودة التدقیق الداخلی فی المصارف العراقیة: دراسة استطلاعیة

أمیر حازم عبد الرحمن

مجلة دراسات إقلیمیة, 2022, السنة 16, العدد 51, الصفحة 283-314
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.170165

یهدف البحث الى دراسة وتحلیل أثر المعاییر المحددة من قبل مکتب الأمم المتحدة الانمائی فی العراق على جودة التدقیق الداخلی فی المصارف العراقیة ، وقد تمثلت عینة البحث بالمدققین الداخلیین العاملین فی بعض المصارف العراقیة، وقد أعتمد الباحث على المنهج الوصفی التحلیلی بالاعتماد على تصمیم استمارة الاستبیان وتحلیلها باستخدام برنامج التحلیل الاحصائی (SPSS)، وأظهرت نتائج البحث ان لمعاییر مکتب الامم المتحدة المتمثلة بنطاق العمل وادارة وظیفة التدقیق الداخلی والکفاءة والعنایة المهنیة لها الاثر المعنوی على جودة التدقیق الداخلی فی المصارف العراقیة، وقد اخُتتم البحث بتوصیات من أهمها العمل على تطویر المهارات المهنیة للمدققین من خلال ترشیح المدقق الداخلی من قبل المصرف للمشارکة بدورات وبرامج تدریبیة ودورات التعلیم المستمر من اجل تطویر اداء المدقق داخل المصرف.