ردمد المطبوع (Print ISSN): 1813-4610

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2664-2948

السنة 12, العدد 38

السنة 12، العدد 38، الخریف 2018، الصفحة 9-294


Research Paper

البعد الأمنی والعسکری فی العلاقات الترکیة-الروسیة 1992-2008

لقمان عمر النعیمی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2018, السنة 12, العدد 38, الصفحة 9-50
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2018.159416

یتناول البحث البعد الامنی والعسکری فی العلاقات الترکیة-الروسیة خلال المدة بین 1992-2008، فبعد انتهاء الحرب الباردة منذ بدایة عقد التسعینیات من القرن العشرین أجبرت الدولتان على الدخول فی التَعَاوُن والتَعَایُش السلمی فی منطقة أوراسیا وفی هذا الإطار سیحلل البحث البعد الأمنی فی العلاقات الترکیة-الروسیة بعد الحرب الباردة. أولاً، سیحاول البحث استکشاف التعاون العسکری والتقنی بین الدولتین واستکشاف التعاون العسکری والتقنی خلال المدة موضوع البحث من خلال الاتفاقیات الثنائیة التی عقدت فی هذا الشأن، فضلا عن الزیارات الرسمیة المتبادلة بین مسؤولی البلدین.
الکلمات المفتاحیة: ترکیا وروسیا، العلاقات العسکریة، البعد الامنی

التحولات السیاسیة فی البلدان العربیة وانعکاساتها على العلاقات الترکیة – الإیرانیة (سوریا أنموذجاً) 2010 - 2012

أفراح ناثر جاسم حمدون

مجلة دراسات إقلیمیة, 2018, السنة 12, العدد 38, الصفحة 51-82
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2018.159420

شهدت المنطقة العربیة تحولات سیاسیة منذ أواخر عام 2010 تمثلت بقیام ثورات قادتها شعوب بعض الدول العربیة ضد أنظمة الحکم المستبدة فی تلک الدول للمطالبة بأجراء اصلاحات سیاسیة واقتصادیة وتعدیلات دستوریة تضمن العدالة والرفاه لهذه الشعوب, وقد کان لهذه الثورات انعکاساتها التی لم تقتصر على المنطقة العربیة بل تعداها الى الدول المجاورة وخاصة ترکیا وإیران التی تمثل ثقلا إقلیمیا فی المنطقة وترتبط مع الدول العربیة بعلاقات ومصالح اقتصادیة وسیاسیة وأمنیة وقد کانت للدولتین مواقفهما تجاه هذه الثورات أملتها مصالحهما فی المنطقة, وقد توافقت مواقفهما تجاه بعض الثورات واختلفت تجاه اخرى تبعا لهذه المصالح, هذا البحث محاولة للتعرف على مواقف کلا الدولتین (ترکیا وإیران) تجاه هذه الثورات وخاصة الثورة السوریة التی کان الاختلاف واضحا بین الدولتین ازائها
 

التیار الإصلاحی فی إیران 1997-2005

عبد الرزاق خلف الطائی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2018, السنة 12, العدد 38, الصفحة 83-126
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2018.159417

نجحت مجموعة من القوى والتجمعات السیاسیة الإیرانیة بتشکیل تیار سیاسی عرف بالتیار الاصلاحی هدفه الاصلاح من داخل منظومة الحکم الإیرانیة. یسعى البحث للتعرف على التیار الاصلاحی من حیث النشأة والتشکیل والرؤیة الفکریة الى جانب البرنامج الانتخابی الذی حمله مرشح التیار محمد خاتمی ومدى امکانیة تنفیذه عند تولیه منصب رئاسة الجمهوریة فی ایران فی ضل وجود تیار منافس اخر ممسک بزمام السلطة من خلال المؤسسات التنفیذیة والتشریعیة والقضائیة التابعة للولی الفقیه
 

مراکز الأبحاث الأمریکیة واستراتیجیة الولایات المتحدة الأمریکیة تجاه روسیا بعد عام 2000

هاشم حسن حسین الشهوان

مجلة دراسات إقلیمیة, 2018, السنة 12, العدد 38, الصفحة 127-168
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2018.159421

تابعت المراکز البحثیة الامریکیة استراتیجیة الولایات المتحدة تجاه روسیا بعد عام 2000 والتی دخلت اکثر من منحى وصدر عنها اکثر من دراسة وبحث یعنى بتقییم العلاقات الروسیة الامریکیة محاولة تحدید اطر تلک الاستراتیجیة وتوجیهها واعطاء بعض التوصیات فی الحالات القصوى للساسة الامریکان، فبعد التوافق بین الجانبین بعد انتهاء الحرب الباردة بدا نوع من التعاون فی مجالات عدة وخاصة بعد التفجیرات التی حدثت فی الولایات المتحدة عام 2001، فتم توقیع اکثر من بروتوکول تعاون بین الجانبین فی الاطر الاستراتیجیة ومواجهة التحدیات الشاملة، ومع تسلم بوتین الرئاسة الروسیة بدأ باتباع اسلوب جدید بهدف اضفاء طابع القوة للبلاد واعادة مکانتها الدولیة، الامر الذی اثار حفیظة الساسة الامریکان فظهر التنافس والمواجهة فی اکثر من صعید، فی اوکرانیا وسوریا وحول البرنامج النووی الایرانی

الصراعات الجیوسیاسیة وتأثیرها على مستقبل الأمن المجتمعی والسلام فی العراق: دراسة فی الابعاد الإقلیمیة والدولیة

محمد میسر فتحی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2018, السنة 12, العدد 38, الصفحة 169-211
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2018.159418

أخذت ظاهرة الصراعات الجیوسیاسیة تطغى على المشهد الدولی والإقلیمی لا سیما فی منطقة الشرق الاوسط، حتى اصبح لتلک الصراعات تأثیرها السلبی على واقع ومستقبل الأمن المجتمعی والسلام فی العراق. ومما لا شک فیه، ان الأمن المجتمعی والسلام یعدّ نتیجة لمجموعة واسعة من القیم والمبادئ، وهو الرکیزة الاساسیة لبناء الدول وضمان مستقبلها، ولا یمکن تحقیق الأمن المجتمعی والسلام فی دولة دون أخرى؛ لان اضطراب الأمن والسلام فی دولة ما ینعکس سلباً على بقیة دول الإقلیم الجیوبولتیکی، تبعاً لمعادلة التأثیر والتأثر.
إن ارتفاع شدة الصراعات الجیوسیاسیة بین القوى الدولیة والاقلیمیة وتزاید التنافس الدولی على تحقیق المصالح الجیوبولتیکیة والجیواستراتیجیة فی الشرق الاوسط أدى إلى تصاعد النزاعات الفئویة "العرقیة والعنصریة والطائفیة والجیوسیاسیة" بصور وأشکال متعددة فی مجتمعات الدول الضعیفة فیه، التی انعکست على واقع الأمن المجتمعی والسلام فی العراق ومستقبله ایضاً، ولضمان مستقبل اکثر امناً وسلاماً یتحتم على العراق التخلی عن سیاسة الاندماج الکامل فی بیئته الاقلیمیة والدولیة والتحول نحو الانفتاح الجزئی لإعادة ترتیب أولویاته وبناء قدراته، ثم الاتجاه نحو التعاون المرتکز على الاعتماد المتبادل بعدّه قوى استراتیجیة موازنة للقوى الاقلیمیة الاخرى

دور نائب الرئیس فی صنع السیاسة الخارجیة الأمریکیة: دیک تشینی أنموذجاً

فارس ترکی محمود

مجلة دراسات إقلیمیة, 2018, السنة 12, العدد 38, الصفحة 213-242
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2018.159422

 یعد هذا البحث الموسوم : " دور نائب الرئیس فی صنع السیاسة الخارجیة الأمریکیة ، دیک تشینی أنموذجاً " محاولة لدراسة جانب مهم من جوانب النظام السیاسی الأمریکی والمتمثل بمنصب نائب الرئیس . حیث یتناول التوصیف الدستوری لهذا المنصب والصلاحیات والسلطات المتاحة له ویسعى إلى تشخیص الأسباب والدوافع الکامنة خلف هذا التوصیف والتأطیر ، ویتطرق أیضاً إلى التطورات والتغیرات التی طرأت على المنصب ، لینتقل بعد ذلک لمناقشة وتحلیل الظروف والعوامل التی مکّنت نائب الرئیس ریتشارد دیک تشینی من ممارسة نفوذ غیر مسبوق على مجمل السیاسة الأمریکیة ، وتسلیط الضوء على التأثیر الکبیر الذی ترکه تشینی على السیاسة الخارجیة لإدارة بوش الابن وأهم النتائج والتداعیات التی ترتبت على ذلک سواء فی المنطقة العربیة أو على المستوى العالمی

ألیات حمایة المدنیین اثناء النزاعات المسلحة الدولیة

محمد ناظم داود; نغم لقمان الحیالی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2018, السنة 12, العدد 38, الصفحة 243-294
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2018.159419

 تؤدی النزاعات المسلحة الدولیة وغیر ذات الطابع الدولی الى احداث العدید من الانتهاکات الجسیمة سواء على الصعید الشخصی أم على الصعید المادی ، ومع ذلک یتعرض البشر ولاسیما المدنیین لهذه الانتهاکات لانهم یجدون انفسهم فی لحظة ما فی قلب النزاع المسلح وهم لیس لدیهم حول ولاقوة ، وعلى الرغم من وجود العدید من القواعد القانونیة التی تضمن لهم الحمایة فی فترات النزاع المسلح الا أنها لم تجنبهم هذه الاحداث والاهوال ، لذک کان لابد من الیات لحمایة هولاء المدنیین تکفل محاسبة من یتسببون فی مخالفة هذه القواعد الامرة وتوفیر الحمایة اللازمة لهذه الفئة الضعیفة التی قد تتضمن الاطفال والنساء والشیوخ والعاجزین عن حمل السلاح ، وتتنوع هذه الالیات بین الیات تنفیذیة ورقابیة وبین الیات قضائیة