ردمد المطبوع (Print ISSN): 1813-4610

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2664-2948

Volume 11, Issue 35

Volume 11, Issue 35, Spring 2018, Page 7-215


Research Paper

حزب العدالة والتنمیة وعلاقته بالمؤسسة العسکریة الترکیة 2002-2012

حامد محمد طه السویدانی

Regional Studies Journal, 2018, السنة 11, العدد 35, الصفحة 7-64
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2018.142998

یعد وصول حزب العدالة والتنمیة إلى الحکم فی ترکیا عام 2002 حدثاً تاریخیاً مهماً، وذلک بسبب الإنجازات الکبیرة التی حققها لترکیا فی المجالات الاقتصادیة والسیاسیة والاجتماعیة وإعادة توجیه سیاسة ترکیا وفق منظور (العمق الإستراتیجی) وقیامه بالإصلاحات الدستوریة والقضائیة والقانونیة. وقد قسم البحث إلى محورین ومقدمة وخاتمة. تناول الأول (دور المؤسسة العسکریة فی الحیاة السیاسیة الترکیة) مرکزاً على المؤسسة العسکریة الترکیة (نظرة تاریخیة) ومحللاً دور المؤسسة العسکریة فی الحیاة السیاسیة الترکیة (الانقلابات العسکریة). ودرس المحور الثانی حزب العدالة والتنمیة وتقلیص سلطة المؤسسة العسکریة الترکیة مرکزاً على الإصلاحات والتعدیلات الدستوریة .کما خرج البحث بمجموعة من الاستنتاجات المهمة.

الحمایة القانونیة للبیئة البریة فی ظل أحکام القانون الدولی

زیاد عبد الوهاب النعیمی

Regional Studies Journal, 2018, السنة 11, العدد 35, الصفحة 65-102
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2018.142999

تعد مسألة حمایة البیئة البریة احد أهم المواضیع التی تدخل ضمن الاهتمامات الدولیة، وقد سعت الدول إلى إیجاد صیغ حمایة قانونیة لهذا النوع من أنواع البیئة ،لذلک نجد إنها کانت محور الکثیر من المؤتمرات الدولیة، والاتفاقیات الدولیة التی سعت إلى ضمان حقوق الدول فی تامین البیئة البریة فی الوقت الحاضر والمستقبل.یسلط البحث الضوء على حمایة البیئة البریة فی ظل أحکام القانون الدولی بوصفها تدخل ضمن اهتمام القانون الدولی والسعی الحثیث لضمان حقوق الدول فی هذا المجال عبر الاتفاقیات الدولیة متعددة الأطراف.

تحلیل القوة فی الجغرافیة السیاسیة النمو السکانی فی الجمهوریة العربیة السوریة دراسة حالة

أحمد حیدان

Regional Studies Journal, 2018, السنة 11, العدد 35, الصفحة 103-150
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2018.143000

یعد النمو السکانی أحد الموضوعات التی تحرص الجغرافیة السیاسیة على دراستها، کونه یمثل خلاصة تأثیر العوامل المختلفة على السکان. ولما یترتب علیــه من نتائج وتداعیات تترک آثارها لیس فقط فی بنیة الدولة وترکیبها الداخلـی بل وفی سیاستها الخارجیة أحیاناً. وترتیباً على ذلک فإن تناول مثل هذه الموضوعات یعد مسألة مهمة بمنظور الأمن الوطنی السوری فی نواحیه الاجتماعیة والاقتصادیة والسیاسیة.تتلخص إشکالیة البحث بأن الصورة الحالیة للنمو السکانـی فی سوریة ونتائجها الجغرافیة السیاسیة المحتملة لا تزال غیر واضحة؟ وعلیـه فقد جاء البحث محاولة لکشف الأبعاد الجغرافیة السیاسیة لمعدلات النمو السکانـی فی سوریة. منطلقین من فرضیة رئیسة مفادها أن المعدلات المرتفعة للنمو السکانی فـی سوریـة فی ظل محدودیة مواردها الطبیعیة وتواضع أدائهـا الاقتصادی أثقلت خطـى سوریة وهی فی غمرة کفاحها لتدعیم قوتها. والجدیر ذکره أنه تم الاعتماد على منهج تحلیل لقوة، والمنهج الوظیفی، کمناهج رئیسیة. کما شکلت البیانات الإحصائیة والتقاریر الصادرة عن جهات محلیة وعالمیة المادة الخام الرئیسة التی اعتمد علیها البحث. وقد انتهى البحث بالعدید من النتائج التی توضح أبرز ملامـح القوة والضعف فی ظاهرة النمو السکانی فی سوریة. کما قدم البحث العدید من المقترحـات التـی قد تشکل أبعاداً استراتیجیة یمکن أن یستند إلیها صناع القرار فی سوریة.

أمن الخلیج العربی فی المنظور الإیرانی 1991-2013

عبد الرزاق محمد

Regional Studies Journal, 2018, السنة 11, العدد 35, الصفحة 151-184
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2018.143003

تطرح إیران بین الحین والأخر على جیرانها العرب تصورات خاصة لترتیبات الأمن فی منطقة الخلیج، ولعل ابرز النقاط التی یطرحها الساسة الإیرانیون تدور حول إقامة مشروع الأمن الجماعی بمشارکة دول الخلیج العربیة وإیران على أساسین الاستقلال والاعتماد على الذات ورفض التدخل الأجنبی فی ترتیبات الأمن. وفی المقابل یرى المسؤولون الخلیجیون ان ما تطرحه إیران لا یمت بصلة لفکرة ترتیبات الأمن الإقلیمیة، فأفکار إیران لیست تعاونیة وإنما دفاعیة وکأنها ترید ان تستبدل التحالفات الدولیة بتحالف دفاعی إقلیمی.

دور العراق فی العمل الثقافی العربی المشترک فی إطار جامعة الدول العربیة: معهد البحوث والدراسات العربیة فی بغداد (1981-1989) دراسة تاریخیة

هاشم حسن حسین الشهوانی

Regional Studies Journal, 2018, السنة 11, العدد 35, الصفحة 185-214
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2018.143004

 مارس معهد البحوث والدراسات العربیة دوره الثقافی (بحث وتدریس ونشر) فی بغداد للمدة 1981-1989 بنجاح، وکان عمله جزءاً من الإطار العام للعمل الثقافی العربی المشترک الذی تشرف علیه جامعة الدول العربیة، والتی أوعزت بافتتاح المعهد عام 1953 فی القاهرة، وظل یعمل فیها حتى عام 1980، وتم نقله إلى بغداد بعد الاتفاق الذی وقع مع حکومة العراق حیث قدمت التسهیلات والتمویل اللازم، واختیر الدکتور نوری حمودی القیسی مدیراً له، وعمل بانسیابیة ونجاح ملتزما بالنظام الداخلی والهیکل التنظیمی من حیث الأقسام والأهداف وطریقة العمل، أعید نقلة إلى القاهرة بعد تسویة الخلاف العربی مع الحکومة المصریة عام 1989، الذی کان قد نشأ بعد زیارة الرئیس المصری الأسبق محمد أنور السادات لإسرائیل.

مستقبل الدور الإقلیمی الترکی: الفرص والکوابح

طارق محمد ذنون الطائی

Regional Studies Journal, 2018, السنة 11, العدد 35, الصفحة 215-215
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2018.143005

 إن مستقبل الدور الاقلیمی الترکی فی تقدم مستمر، نتیجة توافر البیئة الاستراتیجیة الداخلیة المؤاتیة المتمثلة بالفکر الاستراتیجی الداعم للممارسة هذا الدور والقدرات والامکانیات الداخلیة المتمثلة بالنمو الاقتصادی والاستقرار الداخلی والنظام السیاسی والانظمة القانونیة المقرة، فضلا عن البیئة الاستراتیجیة الخارجیة المؤاتیة المتمثلة بغیاب المنافس الاقلیمی القادر على الحد من دور القوى الاقلیمیة الصاعدة والبیئة الدولیة المتمثلة بسعی القوى العظمى الى اعطاء دور اقلیمی لقوة اقلیمیة حلیفة للولایات المتحدة، وهو الامر الذی اسهم فی تفعیل الدور الترکی نتیجة الحافز الذی تحاول استثماره لتؤکد قدرتها على ممارسة هذا الدور الاقلیمی. ومن خلال حساب الفرص الدافعة للدور الترکی فضلاً عن الکوابح ای العوامل المعیقة للدور، فان ترکیا ونتیجة فشل الدول العربیة فی بناء انموذج للدولة الاقلیمیة القائدة سوف تمارس دوراً اقلیمیاً فعالا.