ردمد المطبوع (Print ISSN): 1813-4610

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2664-2948

السنة 10, العدد 34

السنة 10، العدد 34، الربیع 2014، الصفحة 7-281


Research Paper

المدیونیة الخارجیة لبعض الدول العربیة – الواقع والأفاق المستقبلیة للمدة 1990-2010

طه یونس حمادی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2014, السنة 11, العدد 34, الصفحة 7-31
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2014.89057

 
شرعت عدد من الدول العربیة ومنذ الستینات من القرن الماضی، بوضع وتنفیذ خطط وبرامج تنمویة طموحة، ونظراً لقلة الموارد المالیة المحلیة لمعظم هذه الدول لمواجهة احتیاجات التنمیة الاقتصادیة، وصعوبة الحصول على موارد بدیلة محلیاً، لجأت إلى الأسواق والمؤسسات المالیة الدولیة لغرض الاقتراض، إن المبرر النظری هو أن الاقتراض الخارجی یعزز الادخار المحلی ویؤدی إلى تقلیص الفجوة بین الادخار والاستثمار المطلوب مما أدى إلى تزاید الطلب على الاقتراض، الأمر الذی ترتب علیة بروز مشکلة المدیونیة الخارجیة, وزیادة الأعباء المالیة لخدمة هذه الدیون بشکل لافت للنظر.إن تزاید حجم المدیونیة الخارجیة، وما رافقها من تزاید فی مدفوعات خدمة هذه الدیون، استنزفت نسبة کبیرة من الموارد المحلیة، فضلاً عن الموارد الأجنبیة المتدفقة إلى الدول العربیة ومنها عینة الدراسة، مما أدى إلى تواضع حجم التدفق الصافی لهذه الموارد، وبالتالی إضعاف فاعلیتها فی تحقیق الأهداف المنشودة، وتلاشی نسبة کبیرة أو عالیة من عوائد صادراتها لخدمة دیونها الخارجیة، ومن ثم أضعاف قدرتها على استیراد الاحتیاجات اللازمة لاستمرار عملیة التنمیة الاقتصادیة والاجتماعیة فیها، الأمر الذی أدى إلى طلب المزید من القروض للإیفاء بتلک الاحتیاجات، مما زاد من حجم المدیونیة، وجعلها أکثر خطورة وتقیداً، واکبر احتمالا لأثار سلبیة، على العدید من المتغیرات الاقتصادیة.إن هذه الدراسة تهدف إلى تحلیل حجم المدیونیة الخارجیة لعدد من الدول العربیة وهی تونس والسودان والمغرب والیمن وتنطلق من فرضیة مفادها أن حجم المدیونیة لهذه الدول ونسبتها فی بعض متغیرات الاقتصاد الکلی تأخذ شکلاً متزایداً، وان اتجاهاتها تسیر فی غیر صالح الدول العربیة المدینة خلال مدة الدراسة.

الاحتجاجات فی ترکیا عام 2013 وانعکاساتها على العلاقات الترکیة – الأوروبیة

لقمان عمر النعیمی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2014, السنة 11, العدد 34, الصفحة 33-60
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2014.89058

یتناول هذا البحث الاحتجاجات التی حدثت فی ترکیا فی حزیران 2013 إثر عزم الحکومة على تطویر منتزه غازی القریب من میدان تقسیم وإنشاء مشروع تجاری وبناء ثکنة عسکریة تعود للعهد العثمانی. فی البدایة قاد ناشطون فی مجال البیئة الاحتجاجات ثم تطورت لتشمل المعارضة الترکیة واتسعت فی العدید من المحافظات الترکیة. وتصدت الحکومة الترکیة لهذه الاحتجاجات واستعملت خراطیم المیاه والغاز المسیل للدموع مما أثار الکثیر من ردود الأفعال الدولیة وخاصة فی الاتحاد الأوروبی الذی أدان ممارسات الحکومة ضد التظاهرات ودعا إلى الهدوء وضبط النفس، مما أدى فی النهایة إلى توتر العلاقات الترکیة الأوروبیة وتأجلت مفاوضات الانضمام ستة أشهر.

حرکة التغییر فی لیبیا

کفاح عباس رمضان الحمدانی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2014, السنة 11, العدد 34, الصفحة 63-115
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2014.89061

 سرعان ما امتدت ریاح التغییر إلى لیبیا، بعد أن اجتاحت حرکة التغییر فی تونس ومصر واستطاعت هاتان الثورتان أن تحققان مطالب الشعب التونسی والمصری فی إزاحة نظام الحاکم فیهما، وقیام حکومة وطنیة جدیدة تسعى إلى تحقیق مطالب الشعب. واتسمت حرکة التغییر فی لیبیا بأنها الأعنف والأقوى قیاسا بحرکات التغییر العربیة الأخرى التی سبقتها، والتی أدت إلى التدخل الدولی لإزاحة النظام الحاکم فی لیبیا، وبفضل التدخل الدولی وإصرار الشعب اللیبی على أحداث التغییر استطاع الشعب اللیبی أن یحقق مطالبه فی إزاحة النظام الحاکم فی لیبیا. إن الحکم على الثورة اللیبیة وتقییم مسارها خلال السنوات القادمة، سیکون من خلال تحقیق أهدافها بالدرجة الأولى، لکن الأهم من ذلک هو النجاح الذی ما یزال ینتظره الشعب اللیبی الذی أنتج هذه الثورة المتمثل بتحقیق مطالبه السیاسیة والاقتصادیة والاجتماعیة التی ضحى من أجلها.

اتجاهات تطور الصادرات النفطیة وأثرها فی الأداء الاقتصادی فی العراق للمدة (1985-2011)

محمد طیب عبد الهادی اسماعیل; سعد محمود خلیل الکواز

مجلة دراسات إقلیمیة, 2014, السنة 11, العدد 34, الصفحة 117-154
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2014.89064

 استهدف البحث تقدیر أثر الصادرات النفطیة ومتغیرات اقتصادیة أخرى فی الأداء الاقتصادی للعراق خلال المدة 1985-2011، وقد تم استخدام الأسلوب القیاسی فی تحلیل النتائج باستخدام تحلیل الانحدار الخطی المتعدد وطریقة الخطوات المتتالیة، وقد تبین من خلال التقدیر أن 93% من التغییرات الحاصلة فی الأداء الاقتصادی تفسر بواسطة الصادرات النفطیة بأثر إیجابی ومعنوی والاستثمار الأجنبی المباشر والاستهلاک الکلی بأثر إیجابی ومعنوی إحصائیاً، وتأتی الإستیرادات بأثر إیجابی منخفض فی الأنموذج المقدر. کما أیدت إشارات معلمات النموذج النتائج المقدرة التی جاءت متفقة ومنطق النظریة الاقتصادیة، وقد تبین أن الصادرات النفطیة أکثر المتغیرات الاقتصادیة تأثیراً فی الأداء الاقتصادی.

فساد النخب السیاسیة الإسرائیلیة ارائیل شارون أنموذجاً

خالد شعبان

مجلة دراسات إقلیمیة, 2014, السنة 11, العدد 34, الصفحة 153-187
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2014.89069

 تهدف هذه الدراسة إلى محاولة کشف حالات الفساد السیاسی فی إسرائیل وخاصة فی أوساط النخبة الحاکمة، وتتبعت القضایا التی اتهم فیها رئیس الوزراء الإسرائیلی السابق ارائیل شارون بالفساد بوصفه أحد أهم الشخصیات العسکریة والسیاسیة فی حیاة إسرائیل. وقد خلص الباحث إلى أن تعدد حالات التحقیقات فی قضایا الفساد السابقة والحالیة تعکس حالة الدیمقراطیة الإسرائیلیة، وتشیر إلى أن الفساد یستفحل فی المجتمع والمؤسسة الحاکمة، وهذه أمور یمکن تفسیرها فی ظل وجود عدد کبیر من السیاسیین متورطون بقضایا فساد، ورغم عدم إدانة شارون بهذه القضایا، إلا أن هناک اقتناع بوجود علاقة بین رجال المال ورجال الدولة، وأیضاً اقتناع بقوة القانون والقضاء فی إسرائیل نتیجة إصدار أحکام بسجن رئیس إسرائیل السابق ووزراء آخرین.

الأبعاد الإستراتیجیة للحرب الروسیة- الجورجیة آب 2008

واثق محمد براک السعدون

مجلة دراسات إقلیمیة, 2014, السنة 11, العدد 34, الصفحة 185-221
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2014.89087

 تعد الحرب الروسیة- الجورجیة التی اندلعت فی آب/ أغسطس 2008 حدث مفصلی فی تاریخ إقلیم القوقاز المعاصر، نظراً لتنوع وتداخل العوامل التی أدت إلى نشوب هذا الصراع المسلح، وللتغییرات المهمة التی أحدثتها نتائج هذه الحرب فی طبیعة العلاقات بین الأطراف الإقلیمیة والدولیة لهذا الصراع. وقد اکتسب هذا الصراع جزء کبیر من أهمیته المکانیة والزمانیة من خلال وقوعه فی منطقة حیویة من مناطق التنافس السیاسی والاقتصادی والأمنی (بعد الحرب الباردة)، بین روسیا الاتحادیة من جهة، والولایات المتحدة والغرب من جهة أخرى.

أثر تقلبات أسعار الصرف فی النمو الاقتصادی الهندی للمدة (1980-2012)

رفاه نجم; أنوار سعید ابراهیم

مجلة دراسات إقلیمیة, 2014, السنة 11, العدد 34, الصفحة 223-254
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2014.89092

 تقدم البحث بفرضیة مفادها إن تقلبات سعر الصرف الأجنبی تؤثر بشکل کبیر فی إحداث تغیرات کبیرة فی معدلات النمو الاقتصادی من خلال تأثیره على کل من (الصادرات، الأستیرادات، الاستثمار المحلی والاستثمار الأجنبی المباشر)، وأعتمد البحث فی منهجه فی الربط بین الاتجاهین الوصفی والقیاسی وأستند الأول إلى الدراسات النظریة، بینما أعتمد الجانب التطبیقی إلى طرائق الاقتصاد القیاسی وأسالیبه وأظهرت النتائج معنویة ایجابیة قویة لکل من سعر الصرف والاستثمار المحلی والإستیرادات فی اتصفت الصادرات بأثرها الایجابی الضعیف جداً، بینما کان أثر الاستثمارات الأجنبیة المباشرة ذات معنویة سلبیة قویة وذلک للتأثیر العکسی فی معدلات النمو الاقتصادی عند حدوث الانتشار المفاجئ من البلد المضیف له.

انتفاضات عشائر جنوب العراق فی العهد العثمانی

میثاق خیر الله جلود

مجلة دراسات إقلیمیة, 2014, السنة 11, العدد 34, الصفحة 257-281
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2014.89179

 
أدار العثمانیون جنوب العراق، بطریقة غیر مناسبة، إذ من المعروف أنه یتکون من تحالفات صعبة المراس لم تألف الخضوع لسلطة سیاسیة (المنتفق، الخزاعل، زبید...)، وبالتالی کان من الطبیعی أن تصطدم بولاة الدولة العثمانیة فی البصرة وبغداد، خاصة وأن هم هؤلاء الولاة کان جمع الضرائب الباهضة لیملئوا خزائنهم ویرضوا الباب العالی حتى یبقوا فی مناصبهم، فضلا عن تدخلهم فی عزل وتنصیب الشیوخ من نفس الأسرة. فکان جنوب العراق طلیة أربعة قرون مسرحا لعملیات مسلحة بین الدولة العثمانیة والقبائل العربیة، التی کانت تعد دیرتها ملکا لها لذلک لم تستسغ أن تشارکها الدولة العثمانیة فی خیراتها. خسر الطرفین فی هذه الحروب أموالاً ورجالا کان من الممکن أن تستثمر فی مواطن أخرى ولاسیما منطقة الخلیج العربی الذی بقی بعیدا عن السیطرة العثمانیة الفعلیة باستثناء الإحساء. وقد قامت العشائر فی جنوب العراق خلال العهد العثمانی بأکثر من خمسین تمردا وخاضت أکثر من مئة معرکة.