ردمد المطبوع (Print ISSN): 1813-4610

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2664-2948

السنة 8, العدد 26

السنة 8، العدد 26، الربیع 2012، الصفحة 9-348


Research Paper

الصحافة الالکترونیة ودورها فی إقامة المجتمع الدیموقراطی

ابراهیم خلیل العلاف

مجلة دراسات إقلیمیة, 2012, السنة 8, العدد 26, الصفحة 9-21
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2012.34706


لیس من شک فی أن الصحافة، ومنذ نشأتها تقوم بدور متمیز فی تیقظ الأفکار، وتنمیة الوعی السیاسی والفکری، وتوسیع قاعدة المثقفین.. هذا فضلا عن مشارکتها الفاعلة فی تکوین رأی عام. والصحافة کما هو معروف وسیلة مهمة من وسائل الشعب للتعبیر عن مطامحه واهتماماته. ولایمکن تصور بعض مظاهر النهوض الحضاری بدون فهم دور الصحافة، وفوق هذا وذاک ومما تسطره من مقالات وما تنشره من آراء وأفکار، نستطیع تلمس آراء الناس ومعتقداتهم واتجاهاتهم وسلبیات واقعهم الاجتماعی والسیاسی والثقافی. وأیة مراجعة لتاریخ الصحافة وتطورها عبر العصور، تکشف لنا أن على صفحاتها انعکست کل تیارات المجتمع واتجاهاته السیاسیة والاجتماعیة والثقافیة، ومن هنا جاء القول المعروف. ((إن الصحافة هی مرآة المجتمع)).. وقد کان الرواد الأوائل للصحافة فی الوطن العربی ومنهم احمد لطفی السید (1872-1963)، یرون أن من أهداف الصحافة الرئیسیة ((إرشاد الأمة.. إلى أسباب الرقی الصحیح والحض على الأخذ بها، وإخلاص النصح للحکومة والأمة بتبیین ما هو خیر وأولى))، وإذا کانت الصحافة الورقیة قد قامت بمثل تلک الأدوار فأن الصحافة الالکترونیة الیوم مطالبة بما هو أکثر من ذلک.

مواقف ترکیا من القضیة الفلسطینیة وانعکاساتها على العلاقات الترکیة-الإسرائیلیة2002-2011

لقمان عمر محمود النعیمی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2012, السنة 8, العدد 26, الصفحة 22-68
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2012.34738

یتناول هذا البحث مواقف ترکیا من القضیة الفلسطینیة خلال سنوات حکم حزب العدالة والتنمیة منذ وصوله الى السلطة عام 2002. تلک المواقف التی تشکلت وفق استراتیجیة تبناهاالحزب تقوم على السعی لتحقیق السلام الشامل والدائم فی المنطقة وهو یمثل اولویة فی السیاسة الخارجیة الترکیة باعتبار أن تحقیق ذلک السلام سیرسخ الاستقرار فی المنطقة وهو ما یخدم مصالح ترکیا الاستراتیجیة. لکن تطورات الأحداث خلال هذه الفترة فیما یخص القضیة الفلسطینیة، وسیاسة "اسرائیل" العدوانیة خاصة الهجوم 2006، والحرب على غزة أواخر عام 2008، والحصار على غزة ثم الهجوم الاسرائیلی على اسطول الحریة عام 2010، کل ذلک أدى الى تبنی ترکیا مواقف مناهضة لـ "إسرائیل" ومنددة بسیاستها العدوانیة الأمر الذی کان له تداعیات سلبیة کبیرة على العلاقات الترکیة- الإسرائیلیة.

التهرب الضریبی- دراسة فی محدداته وآثاره الاقتصادیة والاجتماعیة فی بلدان نامیة مختارة للمدة (1990-2008)

هاشم محمد عبد الله العرکوب

مجلة دراسات إقلیمیة, 2012, السنة 8, العدد 26, الصفحة 69-94
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2012.34778

باتت مشکلة التهرب الضریبی ظاهرة عالمیة طالت جمیع البلدان النامیة والمتقدمة وأن تباینت نسب التهرب الضریبی فی کلیهما مع ملاحظة تباین الأسباب والآثار والانعکاسات التی تخلفها هذه الظاهرة على البلدان النامیة أو المتقدمة.وتأتی هذه الدراسة لتوضح تباین المحددات الأساسیة للتهرب الضریبی فی البلدان النامیة وما یمکن أن تظهره من معالجات یمکن اقتراحها بهدف النهوض بواقع الأنظمة الضریبیة فی هذه البلدان، إذ تعانی اغلب بلدان عینة الدراسة من محدودیة مصادر التمویل وعدم استقراریة إیراداتها بالشکل الذی لا یؤمن التمویل اللازم لاحتیاجات هذه البلدان من الموارد المالیة.

متطلبات تطبیق المعیار المحاسبی الدولی (IAS 16) ضمن النظام المحاسبی المالی الجزائری (SCF)

قورین حاج قویدر

مجلة دراسات إقلیمیة, 2012, السنة 8, العدد 26, الصفحة 95-119
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2012.34877

لقد عمدت الجزائر منذ بدایة الألفیة الثالثة إلى القیام بمجموعة من الإصلاحات المحاسبیة من أجل إصلاح المنظومة المحاسبیة من خلال تبنی نظام محاسبی مبنی على أساس المعاییر المحاسبیة الدولیة، أملاً فی تحقیق مجموعة من الأهداف، أهمها تأهیل المؤسسات الاقتصادیة والمالیة، جلب المستثمر الأجنبی، من خلال تلافی مختلف عیوب المخطط الوطنی للمحاسبة (نسخة 1975)، وتبنی نظام محاسبی قادر على إنتاج معلومات ذات جودة عالیة تعطی الثقة لمستخدمیها، بالإضافة إلى تخفیض تکالیف إنتاج هذه المعلومة من خلال ربط النظام المحاسبی الجدید بعناصر التکنولوجیا واقتصاد المعرفة.

اثر الحوکمة فی النمو فی ظل اقتصاد المعرفة دراسة فی الاقتصاد العراقی والدول المجاورة

محمد نایف محمود

مجلة دراسات إقلیمیة, 2012, السنة 8, العدد 26, الصفحة 120-145
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2012.34893

تهدف هذه الدراسة إلى التعریف بالحوکمة الاقتصادیة واهم متغیراتها (التصویت والمسؤولیة والاستقرار السیاسی وفعالیة الحکومة والنوعیة التنظیمیة والقاعدة القانونیة والسیطرة على الفساد) ومدى تأثیرها فی النمو الاقتصادی فی العراق والدول المجاورة وذلک فی ظل تطور الاقتصادات نحو الاقتصاد المعرفی کون الحوکمة والنظام المؤسسی احد أعمدة اقتصاد المعرفة.توصلت الدراسة إن الدول التی حققت نتائج متقدمة فی مجال الحوکمة وإدارة الحکم الرشید قد حققت مستویات مرتفعة فی مؤشر اقتصاد المعرفة والنمو الاقتصادی.

العلاقات الجزائریة- الامریکیة 1962-1995

Saad Tawfik Aziz Al- Bazaz

مجلة دراسات إقلیمیة, 2012, السنة 8, العدد 26, الصفحة 146-166
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2012.35010

سعت الولایات المتحدة الأمریکیة منذ استقلال الجزائر على تفعیل دورها ونفوذها فیه، مع إنها لم تستطع أن تزحزح النفوذ الاقتصادی لفرنسا فی الجزائر، إلا أن نفوذها السیاسی والاقتصادی، فرض باستمرار، فتجتمع لنا کافة الأسباب للاعتقاد بأن الجزائر، لم تکن مجالاً مقفلاً للنفوذ الأمریکی فی أی حقبة من الحقب المعاصرة.مرت العلاقات الجزائریة الأمریکیة بمرحلتین مهمتین: المرحلة الأولى مابین عامی (1962-1978) وامتازت هذه المرحلة بتوتر العلاقات السیاسیة بین الطرفین. أما المرحلة الثانیة فکانت مابین عامی (1992-1995) وامتازت هذه المرحلة بتحسن العلاقات السیاسیة بین الطرفین وصلت الى حد تبادل الزیارات بین الجانبین، الا ان موقف الولایات المتحدة کان متذبذباً من الأحداث التی وقعت فی الجزائر فکانت تارة تدعم المجلس الاعلى للدول وتارة تدعم الجبهة الإسلامیة للإنقاذ ولکنها کانت ترى ضرورة الحفاظ على حلیف ستراتیجی مهم فی الوطن العربی والقارة الأفریقیة بغض النظر عن من یحکم الجزائر.

التطورات السیاسیة فی الجزائر وإشکالیة التنمیة (1999-2009)

کفاح عباس رمضان الحمدانی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2012, السنة 8, العدد 26, الصفحة 167-192
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2012.35042

أن مستقبل التنمیة المستدامة فی الجزائر لیس مرتبط ارتباطاً مباشرا بآلیات ومؤشرات الحکم الراشد بقدر ما هو مرتبط أولاً بذهنیة النخب الحاکمة من جهة، ومدى الفهم لأبجدیات العمل الحزبی المعارض خاصة من جهة ثانیة، على أساس أن محاولة تطبیق آلیات الحکم الراشد فی سبیل تفعیل مسارات التنمیة المستدامة تقع المسؤولیة الأولى على عاتق النخب الحاکمة، لکن قبل تجسیدها على أرض الواقع لابد من تجسید أفکار الحکم الراشد والتنمیة فی أذهان النخب الحاکمة أولا وقبل کل شیء.وبالتالی فتحقیق التنمیة الشاملة والمتوازنة فی الجزائر وتجسیدها على أرض الواقع یمر أولا عبر تغییر ذهنیة النخب الحاکمة وتحسین الأداء السیاسی للأحزاب عامة والمعارضة خاصة، ثم مدى قناعة الطرفین بآلیات الحکم الراشد ثانیاً.

العراق والأردن: دراسة فی العلاقات السیاسیة 2003- 2006

فواز موفق ذنون

مجلة دراسات إقلیمیة, 2012, السنة 8, العدد 26, الصفحة 193-226
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2012.35066

تتناول هذه الدراسة مسار العلاقات العراقیة- الأردنیة عبر مراحلها التاریخیة وخاصة فی فترة التسعینات من القرن المنصرم ومرحلة موضوع الدراسة، کانت السمة البارزة على تلک العلاقات هو التباین فی مستواها، غیر إن التقارب کانت السمة الأبرز فی تلک العلاقات التی تطورت بشکل واضح فی أعقاب الاحتلال الأمریکی للعراق 2003، والذی وضع العلاقات العراقیة- الأردنیة على مسارات جدیدة تهدف إلى الوصول إلى علاقات متطورة یعکس رغبة الطرفین الاستمرار فی الاحترام والتعاون والمحافظة على الاستقرار لکی تساهم هذه المصالح فی تشکیل العمق الاستراتیجی لکلا البلدین الجارین

مراکز الأبحاث الأمریکیة ( Think Tanks) ) وأثرها فی السیاسة الخارجیة الأمریکیة إزاء القضایا العربیة

هاشم حسن حسین الشهوانی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2012, السنة 8, العدد 26, الصفحة 227-262
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2012.35111

ظهرت مراکز الأبحاث فی بدایة القرن العشرین وأخذت شکلها النموذجی فی الولایات المتحدة الأمریکیة وفیها حظیت باهتمام بالغ من أصحاب القرار السیاسی، ومن العادة تکلف هذه المراکز بالقیام بدراسات لمعالجة ابرز القضایا والمشاریع السیاسیة والإستراتیجیة. یتطرق البحث إلى طبیعة عمل هذه المراکز وتقسیماتها وخریطة وجودها وبرامجها ویهف إلى التعرف على الصیغ التی تعمل من خلالها فی التأثیر على صناعة القرار السیاسی وخاصة فی مجال السیاسة الخارجیة وتداعیاتها فیما یتعلق بالمنطقة العربیة وتأثیرها فی السیاسة الأمریکیة حیالها

العوامل المؤثرة فی معدلات التضخم فی ترکیا للمدة 1985-2005

فدوى علی حسین العبد

مجلة دراسات إقلیمیة, 2012, السنة 8, العدد 26, الصفحة 263-279
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2012.35126


یرکز هذا البحث على دراسة المتغیرات المؤثرة فی معدلات التضخم لعدد من المتغیرات فی الاقتصاد الکلی (عرض النقود ومعدل سعر الصرف وعجز الموازنة) فی ترکیا للمدة 1985-2005 إذ أصبح التضخم ظاهرة تتسم بها اغلب اقتصادیات البلدان النامیة والمتقدمة على حد السواء مما حفز العدید من المهتمین من الاقتصادیین فی مجال التضخم إلى توجیه دراساتهم التی تنصب فی هذا الاتجاه, إذ إن الزیادة فی المعروض النقدی یؤدی إلى تزاید مطرد فی ارتفاع معدلات التضخم ,یهدف البحث إلى التعرف على طبیعة مشکلة التضخم فی ترکیا والعوامل النقدیة المؤثرة فیها مستندا إلى فرضیة فحواها إن التغیرات النقدیة هی المسبب الرئیس لمشکلة التضخم فی ترکیا خلال مدة الدراسة, وضم الإطار النظری الأسس النظریة لدراسة مشکلة التضخم وصولا إلى اتجاه التأثیر العوامل المؤثرة فی معدلات التضخم وعزز البحث باستخدام أدوات تحلیل الانحدار باستخدام طریقـة (المربعات الصغرىO L S ) وتوصل البحث إلى عدد من النتائج التی توثق أفکار المدرسة النظریة النقدیة بان المشکلة فی ترکیا هی مشکلة نقدیة بحتة, بحسب التحلیل النظری و القیاسی.

تجارة التسویق الهرمی عبر الانترنیت وأثرها فی المتعاملین معها

عبد الناصر صبحی ابراهیم العمری

مجلة دراسات إقلیمیة, 2012, السنة 8, العدد 26, الصفحة 279-316
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2012.35987

Electronic commerce is considered one of the modern of methods of marketing goods around the world, this of trade has many types like the pyramid marketing via the network this trade has witnessed, a huge prevalence in some of the Arabic countries especially among the young people along with their companies ,who aspired to collect money quickly without paying any attention neither to the national economy nor to the other individuals.
This research aims at investigating the transactions of such companies with the types of goods and style they have. therefore , this research will investigate the influence of such companies upon the people along with its influence upon the national economy , This research helps the individual to get a clear idea regarding such companies before entering the world of trade and marketing.

الصناعة النفطیة العراقیة: الواقع والطموح

عبد الرزاق خلف محمد الطائی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2012, السنة 8, العدد 26, الصفحة 317-348
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2012.35965

مرت الصناعة النفطیة فی العراق بفترات متعاقبة من التذبذب. جراء الحروب والعقوبات الاقتصادیة، وإعمال النهب والتخریب منذ الحرب الأخیرة.أن تدهور الأوضاع الاقتصادیة فی العراق جعل النفط یقف فی المقدمة باعتباره الممول الوحید لمیزانیه الدولة التشغیلیة والإنمائیة، لذلک فان ثمة مسؤولیة جسیمة تقع على عاتق الحکومة تدعوها لاتخاذ قرارات مهمة لإبعاد شبح التدهور الاقتصادی.