ردمد المطبوع (Print ISSN): 1813-4610

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2664-2948

السنة 2, العدد 3

السنة 2، العدد 3، الربیع 2005، الصفحة 1-122


Research Paper

القانون الاساسی (الدستور) لعام 1925 ومدى ارتباطه بفکرة الدیمقراطیة فی العراق

Ghanim M . AL-Hafou; غانم محمد الحفو

مجلة دراسات اقلیمیة, السنة 2, العدد 3, الصفحة 1-17
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2005.36001

عالج البحث مسألة إصدار "أول دستور عراقی دائم" عام 1925 منذ تشکیل الدولة العراقیة الحدیثة ونشأة النظام الملکی فی العراق. ثم التعدیلات التی أجریت علیه تباعا حتى إلغائه بعد إعلان الجمهوریة فی 14 تموز 1958. مع التطرق إلى المآخذ والنقاط الإیجابیة فیه، ومقارنته فیما حصل فی العهود الجمهوریة المتعاقبة التی تمسکت بالدساتیر المؤقتة مما شکل نقصا وحاجة ملحة للحیاة الدستوریة العراقیة الصحیحة

الموقف الإقلیمی من الحرکة الکردیة المسلحة فی ترکیا 1984

خلیل علی مراد

مجلة دراسات اقلیمیة, السنة 2, العدد 3, الصفحة 32-50
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2005.36056

لم تکن الحرکة الکردیة المسلحة التی بدأها حزب العمال الکردستانی فی ترکیا منذ آب 1984 شأنا داخلیا فحسب بل إنها أصبحت بصورة متزایدة قضیة سیاسة خارجیة أیضا من خلال تأثیرها فی علاقات ترکیا الدولیة والإقلیمیة.یدرس هذا البحث مواقف جیران ترکیا الشرق أوسطیین (العراق، سوریا، إیران) إزاء الحرکة الکردیة المسلحة فی ترکیا منذ بدایتها فی 1984 حتى ألازمة السوریة الترکیة فی تشرین الأول 1998، ویحلل البحث هذه المواقف فی ضوء المصالح والهواجس الأمنیة المشترکة، کما بالنسبة للعراق حتى 1990 ثم الإدارة الکردیة فی کردستان العراق منذ 1992. أو من خلال المشاکل والخلافات القائمة ( قضیة المیاه، التعاون الترکی الإسرائیلی) کما بالنسبة لسوریا. أو الشکوک المتبادلة والمنافسة من اجل النفوذ الإقلیمی کما بالنسبة لإیران..

أداء الصادرات والنمو الاقتصادی فی إیران للمدة ( 1990-2003 )

طه یونس حمادی

مجلة دراسات اقلیمیة, السنة 2, العدد 3, الصفحة 51-66
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2005.38164

هناک علاقة بین اداء الصادرات المعبر عنه بنمو الصادرات واستقرارها والنمو الاقتصادی ، ومشکلة البحث هی ، هل ان هذا الاداء له تاثیرا معنویا على النمو الاقتصادی ؟ ، تهدف هذه الدراسة الى تقدیر وتحلیل اثر هذا الاداء على النمو الاقتصادی ، وتنطلق الدراسة من فرضیة مفادها ، ان اداء الصادرات فی ایران لا یحدد نسبة عالیة من النمو الاقتصادی ، ولیس له تاثیرا معنویا کبیرا على هذا النمو ، وقد استخدم فی البحث التحلیل الکمی لتفسیر العلاقة بین اداء الصادرات و النمو الاقتصادی .وتضمنت هذه الدراسة ثلاثة مباحث ، تطرق الاول الى الاطار النظری وبعض الدراسات السابقة ، فی حین انصراف المبحث الثانی الى توصیف النموذج وکیفیة اعداد المتغیرات ومصادر بیانات المتغیرات ، اما المبحث الثالث فقد اختص بتقدیر وتحلیل اثر اداء الصادرات فی النمو الاقتصادی فی ایران للمدة ( 1990-2003 ) . ان النتیجة الاساسیة التی توصلت الیها الدراسة جاءت متفقة مع فرضیة البحث أی ان اداء الصادرات لم یحدد نسبة عالیة من النمو الاقتصادی ولم یکن تاثیره معنویا على هذا النمو .
 .

خصخصة الاقتصاد الأردنی : دراسة تاریخیة

نوال عبد الجبار الطائی

مجلة دراسات اقلیمیة, السنة 2, العدد 3, الصفحة 67-81
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2005.36116

أصبح الاقتصاد الحلقة الأکثر أهمیة فی حلقات بناء المجتمع ، والسعی نحو إستقلاله سیاسیاً . ولا شک أن عملیة التنمیة تقوم على رکیزتان أساسیتان القطاع العام ، والقطاع الخاص . یبحث هذا الموضوع عن أهمیة الخصخصة فی الاقتصاد الدولی بصورة عامة ، وخصخصة الاقتصاد الأردنی بصورة خاصة . حیث سلط الضوء على البدایات الأولى لهذه العملیة الحیویة ، ولما اتخذ من إجراءات إداریة من اجل الوصول إلى مراحل متقدمة فی عملیة الخصخصة فی الأردن وناقش ابرز جوانب هذه العملیة من خلال دراسة ما اقدمت علیه الحکومة الأردنیة فی عملیة التحول ، من مشاریع من القطاع العام إلى القطاع الخاص.

المصرف الزراعی التعاونی فی العراق: دراسة مقارنة لبعض دول الجوار

هناء سلطان داؤد

مجلة دراسات اقلیمیة, السنة 2, العدد 3, الصفحة 82-93
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2005.36083

تعد مؤسسات الإقراض الزراعی الرسمیة (ویقصد بها فی هذا البحث المصارف الزراعیة) من أهم المصادر، إذ إنها غالباً لا تستهدف الربح بل تستهدف تعظیم منفعة المزارعین وخاصة صغارهم. من هنا جاءت أهمیة البحث فی محاولة للتعرف على الخدمات التمویلیة المقدمة لصغار المزارعین من خلال المصرف الزراعی فی العراق والدول المجاورة قید الدراسة والتعرف على الخدمات التمویلیة المقدمة لصغار المزارعین. ویهدف البحث إلى مقارنة السیاسة الاقراضیة للمصرف الزراعی التعاونی فی العراق من خلال توزیع القروض حسب المصدر والأغراض والآجال والأنشطة والنوع فضلا عن أسعار الفائدة التی تؤخذ فی العراق مع الدول المجاورة ( سوریا والأردن ). ومن اهم الاستنتاجات إن المصرف الزراعی التعاونی فی العراق لم تکن سیاسته الاقراضیة واضحة خلال المدة 1998-2001 فی حین إن المصرف الزراعی فی سوریا کان واضحا فی توجهاته لصالح صغار المزارعین, ومن خلال اعتماده معدل أسعار فائدة منخفضة قیاسا ام فی الأردن کانت بتوجهاتها تعمل على توفیر القروض للمزارعین من القطاع الخاص والمشاریع الکبیرة, وکانت تعتمد معدل أسعار فائدة مرتفعة.

الأردن وحرب الخلیج الثالثة

فواز موفق ذنون

مجلة دراسات اقلیمیة, السنة 2, العدد 3, الصفحة 94-110
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2005.67678

تعد حرب الخلیج الثالثة نقطة تحول فی تاریخ الشرق الأوسط ، لما ترکته تلک الحرب من اثأر وتداعیات ألقت بظلالها على جمیع دول المنطقة . حاول البحث تسلیط الضوء على موقف الأردن إحدى الدول الإقلیمیة المجاورة للعراق من التطورات السیاسیة التی مرت بها القضیة العراقیة منذ بروزها على المسرح الدولی بعد حرب الخلیج الثانیة عام 1991 ، وحتى قیام حرب الخلیج الثالثة ، والمتغیرات السیاسیة الجدیدة التی طرأت على العراق بعد تلک الحرب. وقد تبین للباحث أن الأردن سعى منع وقوع الحرب فی المنطقة لما للحرب من آثار مدمرة لیس على العراق فحسب بل على المنطقة بأسرها ، کما سعى الأردن إعادة العلاقات مع العراق بعد الحرب ضمانا للمصالح المشترکة بین البلدین .
 

موقف ایران من حربی الخلیج الثانیة والثالثة

أفراح ناثر جاسم

مجلة دراسات اقلیمیة, السنة 2, العدد 3, الصفحة 111-122
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2005.38175

تنبع أهمیة موقف ایران من الأحداث التی جرت فی العراق فی عامی 1991 – 2003 من أن ایران والعراق یتمتعان بأهمیة استراتیجیة کون الدولتین لها ثقلها السیاسی والعسکری فی منطقة مهمة واستراتیجیة لمصالح الدول العظمى وهی منطقة الخلیج العربی اضافة الى تمتع الدولتین بالموارد النفطیة ، الشریان الحیوی للإقتصاد العالمی ، وکون ایران معنیة بصورة أو بأخرى بما یجری على حدودها الغربیة فی العراق الذی ترتبط معه ایران بعلاقات تتراوح بین السلبیة والایجابیة الآ أنها فی أغلبها تمیل الى السلبیة وأن تخللتها فترات من الهدوء النسبی الذی املته مصلحة هذه الدولة أو تلک و المتمثلة فی عقد المعاهدات والاتفاقیات التی حاولت فض المشکلات العالقة بین الطرفین وخاصة مسألة الحدود ولکن هذه الاتفاقیات غالباً ماکانت تخرق من قبل أحد الطرفین عند زوال الظروف التی أدت الى عقدها. إلآ أن هذا لایمنع أن هناک تقاطع بین مصلحة البلدین تؤثر بشکل أو بآخر على عملیة اتخاذ القرارات وخاصة تجاه مسألة هامة وهی تعرض أحد الجارتین لحرب تهدد أمن وسلامة الدولة الأخرى ومن هذه النقاط العداء المتبادل بین الدولتین والولایات المتحدة الأمریکیة التی تحاول احتواء دورهما وتحجیمه والحیلولة دون بروز أحدهما بشکل یهدد مصالحها فی منطقة الخلیج ، وعداء الدولتین لاسرائیل ورفضهما لعملیات التسویة ودعمهما للانتفاضة الفلسطینیة . وسعى الدولتان لامتلاک أسلحة الدمار الشامل ، اضافة الى أن کلا الدولتین تضمان فی جنباتهما قومیات وطوائف مختلفة وأن أی اضطراب داخلی یؤدی الى بروز حرکات قومیة مسلحة فی أحد الدولتین واحتمالیة انتقال عدواها الى الدول الأخرى .