ردمد المطبوع (Print ISSN): 1813-4610

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2664-2948

السنة 12, العدد 36

السنة 12، العدد 36، الربیع 2018، الصفحة 9-238


Research Paper

دور ترکیا فی أمن الطاقة الاوروبی

لقمان عمر النعیمی

مجلة دراسات اقلیمیة, 2018, السنة 12, العدد 36, الصفحة 9-60
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2018.143077

 
یتناول البحث مفهوم أمن الطاقة والتحدیات التی واجهت وتواجه أمن الطاقة بالنسبة للاتحاد الأوروبی بشکل اساس ودور ترکیا فی تامین امدادات الطاقة للاتحاد الاوروبی من مناطق انتاج الطاقة فی القوقاز واسیا الوسطى والشرق الاوسط باعتبارها جسرا یربط هذه المناطق المهمة باوروبا وممرا مهما لخطوط انابیب نقل النفط والغاز من مناطق انتاج الطاقة إلى الاسواق الاوروبیة، وبأسعار معقولة، مما یقلل من اعتماد الدول الاوروبیة على امدادات الغاز الطبیعی من روسیا الاتحادیة تقلیل وبالتالی تقلیل الضغوط السیاسیة الروسیة على السیاسات الاوروبیة تجاه القضایا ذات الاهتمام المشترک بین الاتحاد الاوروبی وروسیا الاتحادیة

الاتحاد الأوروبی والعراق: دراسة سیاسیة اقتصادیة 2003- 2013

محمد عبد الرحمن یونس العبیدی

مجلة دراسات اقلیمیة, 2018, السنة 12, العدد 36, الصفحة 61-109
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2018.143079

شهدت مرحلة ما بعد عام 2003 تحولا مهما فی العلاقات بین الاتحاد الأوروبی والعراق، انعکس فی تزاید الاهتمام الأوروبی بالعراق، وحرص الاتحاد الأوروبی على تعزیز وتطویر علاقاته السیاسیة والاقتصادیة مع العراق .یحاول البحث دراسة مجالات التعاون بین الجانبین عن طریق أشکال الدعم السیاسی والاقتصادی الذی یقدمه الاتحاد الأوروبی للعراق فی مرحلة ما بعد عام 2003

الأطماع (الإسرائیلیة) بمیاه نهر الفرات

ریان ذنون محمود العباسی

مجلة دراسات اقلیمیة, 2018, السنة 12, العدد 36, الصفحة 111-153
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2018.143081

 تنبّع لدى (إسرائیلَ) أطماعٌ قدیمة تحاولُ إحیاءها من جدید للسیّطرةِ على أهم الأنهار الجاریةِ فی الدولِ العربیة. فکما هو معلوم فان هذه الأطماع لها جذور تاریخیة عمیقة فی العقیدة الیهودیة والفکر الصهیونی فی آنٍ واحد، تنبّه إلیه الدعاة الأوائل للصهیونیة العالمیة منذ وقتٍ مبکر، عندما شعروا بأهمیة تأمین موارد المیاه اللازمة لضمان بناء دولتهم الموعودة .وتأسیساً على ما تقدم، فان الذی یتصفح ویقرأ أسفار العهد القدیم (التوراة)، سیلاحظ أن هنالک ترکّیز کبیر على نهر الفرات دون بقیة الأنهار والبحار الأخرى، (کالخابور، والنیل ، والأردن، والبحر المتوسط، والبحر الأحمر)، لهذا السبب قام زعماء الحرکة الصهیونیة برسم حدود کیانهم السیاسی بان جعلوها حدوداً مائیة تبدأ بنهرٍ وتنتهی بنهرٍ أی من (ماءٍ إلى ماء).

محاولة الانقلاب العسکری فی ترکیا 15 تموز 2016 (الاسباب والنتائج)

حامد محمد طه السویدانی

مجلة دراسات اقلیمیة, 2018, السنة 12, العدد 36, الصفحة 155-203
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2018.143093

 یعد موضوع الانقلاب العسکری فی ترکیا 15 تموز 2016 حدثاً تاریخیاً مهماً ومفاجأة لکثیر من الباحثین والمختصین فی الشأن الترکی وذلک بسبب اعتقاد ساد بان الانقلابات العسکریة فی ترکیا قد ولت وذلک بسبب الاصلاحات الدستوریة التی قام بها حزب العدالة والتنمیة وقد قسم البحث الى عدة محاور تناول المحور الاول تدخل الجیش فی السیاسة الترکیة، اما المحور الثانی فقد کان حزب العدالة والتنمیة واصلاحاته العسکریة فیما رکز المحور الثالث على الانقلاب واسبابه ووقائعه ونتائجه واجراءات الحکومة الترکیة للتصدی للانقلابیین اما فی الخلاصة فقد خرج البحث باستنتاجات مهمة منها ان التدخل العسکری فی ترکیا هو سمة بارزة فی الحیاة السیاسیة الترکیة. وستظل هذه الظاهرة لحین تطبیق الدیمقراطیة بشکلها الحقیقی.

التطورات المعاصرة فی العلاقات الترکیة – الإسرائیلیة (2010-2013)

أمیرة اسماعیل العبیدی

مجلة دراسات اقلیمیة, 2018, السنة 12, العدد 36, الصفحة 205-238
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2018.143098

 شهدت العلاقات الترکیة- الإسرائیلیة توترا ملحوظا فی المجالات السیاسیة والعسکریة الأمنیة بعد الاعتداء الإسرائیلی على أسطول الحریة عام 2010، واشترط الأتراک إعادة العلاقات باعتذار رسمی من" إسرائیل"، وهو ما رفضته "إسرائیل" تماماً، إلا أن مکتب رئیس الوزراء الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو رضخ فی النهایة بتاریخ 22/3/2013 وأصدر بیاناً قدم فیه اعتذاره الرسمی لترکیا عن "الأخطاء التی ربما تسببت فی مقتل تسعة نشطاء أتراک فی الهجوم .ومن ثم بدأت العلاقات الترکیة – الإسرائیلیة عام 2013 مرحلة من التطبیع بین الجانبین.