نوع المقالة : Research Paper

المؤلف

مرکز الدراسات الإقلیمیة/ جامعة الموصل/ العراق

الملخص

إن فکرة تقسیم العراق الجدیدة لیست جدیدة بل قدیمة وإنها ارتبطت، بشکل أو بآخر بأطماع الغرب الاقتصادیة، وأمن إسرائیل، وان أولئک الذین تبنوا الفکرة لم یستطیعوا تنفیذها على ارض الواقع لیس بسبب عدم قدرتهم وحسب، بل لأن العراقیین رفضوا التقسیم وان العراق، کبلد وارض وشعب غیر قابل للقسمة. فشعبه موحد، وأرضه موحدة ویستند فی هذا على ثوابت الجغرافیة، وحقائق التاریخ.

الكلمات الرئيسة

الموضوعات