نوع المقالة : Research Paper

المؤلفون

1 مرکز الدراسات الإقلیمیةم جامعة الموصل/ العراق

2 کلیة العلوم الاسلامیة/ جامعة الموصل

الملخص

وجد الأستاذ أحمد سامی الجلبی، فی متغیرات الحیاة السیاسیة العراقیة بعد الاحتلال الأمریکی، وإسقاط النظام السابق فی 9 نیسان 2003، الفرصة سانحة لإعادة إصدار جریدة فتى العراق بعد توقف دام قرابة 34 سنة، ومما شجعه على ذلک حل وزارة الإعلام وترک البلاد فی وضع إعلامی سائب أتاح حریة إصدار الصحف لمن شاء من الأفراد والجمعیات والأحزاب. ومع هذا فقد بذل الجلبی جهوداً کبیرة من أجل تسجیل الجریدة فی نقابة الصحفیین، والسعی باتجاه استحصال موافقة محافظة نینوى على إصدارها. وقد بذل جهودا کبیرة من أجل حفاظ الجریدة على هویتها الموصلیة والوطنیة والعربیة والإسلامیة. والبحث محاولة للوقوف عند ظروف إعادة إصدار الجریدة التی ظهرت لأول مرة سنة 1930 وتأکید صاحبها على استمرار نهجها وتمسکها بالثوابت والمنطلقات نفسها التی أکدتها فی سنوات صدورها الأولى.

الكلمات الرئيسة

الموضوعات