نوع المقالة : Research Paper

المؤلف

مرکز الدراسات الاقلیمیة/ جامعة الموصل

الملخص

تنبع أهمیة موقف ایران من الأحداث التی جرت فی العراق فی عامی 1991 – 2003 من أن ایران والعراق یتمتعان بأهمیة استراتیجیة کون الدولتین لها ثقلها السیاسی والعسکری فی منطقة مهمة واستراتیجیة لمصالح الدول العظمى وهی منطقة الخلیج العربی اضافة الى تمتع الدولتین بالموارد النفطیة ، الشریان الحیوی للإقتصاد العالمی ، وکون ایران معنیة بصورة أو بأخرى بما یجری على حدودها الغربیة فی العراق الذی ترتبط معه ایران بعلاقات تتراوح بین السلبیة والایجابیة الآ أنها فی أغلبها تمیل الى السلبیة وأن تخللتها فترات من الهدوء النسبی الذی املته مصلحة هذه الدولة أو تلک و المتمثلة فی عقد المعاهدات والاتفاقیات التی حاولت فض المشکلات العالقة بین الطرفین وخاصة مسألة الحدود ولکن هذه الاتفاقیات غالباً ماکانت تخرق من قبل أحد الطرفین عند زوال الظروف التی أدت الى عقدها. إلآ أن هذا لایمنع أن هناک تقاطع بین مصلحة البلدین تؤثر بشکل أو بآخر على عملیة اتخاذ القرارات وخاصة تجاه مسألة هامة وهی تعرض أحد الجارتین لحرب تهدد أمن وسلامة الدولة الأخرى ومن هذه النقاط العداء المتبادل بین الدولتین والولایات المتحدة الأمریکیة التی تحاول احتواء دورهما وتحجیمه والحیلولة دون بروز أحدهما بشکل یهدد مصالحها فی منطقة الخلیج ، وعداء الدولتین لاسرائیل ورفضهما لعملیات التسویة ودعمهما للانتفاضة الفلسطینیة . وسعى الدولتان لامتلاک أسلحة الدمار الشامل ، اضافة الى أن کلا الدولتین تضمان فی جنباتهما قومیات وطوائف مختلفة وأن أی اضطراب داخلی یؤدی الى بروز حرکات قومیة مسلحة فی أحد الدولتین واحتمالیة انتقال عدواها الى الدول الأخرى .

الكلمات الرئيسة