نوع المقالة : Research Paper

المؤلف

مرکز الدراسات الإقلیمیة/ جامعة الموصل

الملخص

تهدف هذه الدراسة الى توضیح طبیعة العلاقات العراقیة- الترکیةس، لاسیما فی المجال النفطی خلال السنوات (1977-2001)، إذ نشأت علاقات متوترة بینهما فی النصف الأول من القرن العشرین، نظرا لعدم حسم مشکلة ولایة الموصل فی مؤتمر لوزان (1922-1923)، الا أنه حسمت تلک المشکلة لصالح العراق بموجب المعاهدة العراقیة- البریطانیة- الترکیة لسنة 1926، وکان النفط العامل الحاسم فی حلها.مثلت تلک المعاهدة بدایة صفحة جدیدة فی العلاقات العراقیة-الترکیة، حیث شهدت السنوات اللاحقة تطورا واضحا فی تلک العلاقات، خاصة الاقتصادیة منها. وتظهر حقیقة ذلک فی افتتاح أول خط لنقل النفط (خط کرکوک-جیهان) فی 3 کانون الثانی1977 وأعقبه خطا آخر سنة 1984، کان الهدف منهما زیادة ضخ النفط العراقی الخام الى الموانىء الترکیة. علما أن التصدیر لم یقتصر على النفط الخام بل أیضا على الغاز الطبیعی وعن طریق السیارات الحوضیة. فضلا عن إبرام عقود بین الجانبین بشأن إقامة مشاریع مشترکة لنقل الغاز الطبیعی من الحقول الشمالیة من العراق الى الأراضی الترکیة، لکن تلک المشاریع لم تنفذ حتى الوقت الحاضر رغم الدراسات التی قدمت من قبل الجانبین العراقی والترکی سنة 2000..

الكلمات الرئيسة