نوع المقالة : Research Paper

المؤلف

مرکز الدراسات الإقلیمیة/ جامعة الموصل/ العراق

الملخص


لیس من شک فی أن الصحافة، ومنذ نشأتها تقوم بدور متمیز فی تیقظ الأفکار، وتنمیة الوعی السیاسی والفکری، وتوسیع قاعدة المثقفین.. هذا فضلا عن مشارکتها الفاعلة فی تکوین رأی عام. والصحافة کما هو معروف وسیلة مهمة من وسائل الشعب للتعبیر عن مطامحه واهتماماته. ولایمکن تصور بعض مظاهر النهوض الحضاری بدون فهم دور الصحافة، وفوق هذا وذاک ومما تسطره من مقالات وما تنشره من آراء وأفکار، نستطیع تلمس آراء الناس ومعتقداتهم واتجاهاتهم وسلبیات واقعهم الاجتماعی والسیاسی والثقافی. وأیة مراجعة لتاریخ الصحافة وتطورها عبر العصور، تکشف لنا أن على صفحاتها انعکست کل تیارات المجتمع واتجاهاته السیاسیة والاجتماعیة والثقافیة، ومن هنا جاء القول المعروف. ((إن الصحافة هی مرآة المجتمع)).. وقد کان الرواد الأوائل للصحافة فی الوطن العربی ومنهم احمد لطفی السید (1872-1963)، یرون أن من أهداف الصحافة الرئیسیة ((إرشاد الأمة.. إلى أسباب الرقی الصحیح والحض على الأخذ بها، وإخلاص النصح للحکومة والأمة بتبیین ما هو خیر وأولى))، وإذا کانت الصحافة الورقیة قد قامت بمثل تلک الأدوار فأن الصحافة الالکترونیة الیوم مطالبة بما هو أکثر من ذلک.

الكلمات الرئيسة

الموضوعات