نوع المقالة : Research Paper

المؤلفون

کلیة العلوم السیاسیة/ جامعة الموصل

الملخص

المستخلص: من وجهة النظر الدیموغرافیة یعد مایقرب من 40 % من جمیع الناس فی العالم یعیشون فی الصین والدولتین الرئیسیتین فی جنوب آسیا وهما الهند وباکستان، ویجب أن یکون ذو أهمیة خاصة لتولى العلاقات المتبادلة بین أول وثانی أکبر تجمع للسکان فی العالم، إذ انها تشکل "مثلثًا آسیویًا" یحتل مکانًا مرکزیًا فی الأنماط المتطورة للسیاسة الآسیویة، فی السنوات الثمانینیات والتسعینیات من القرن العشرین، کانت الصین منشغلة للغایة بالمشاکل الداخلیة والعلاقات مع الاتحاد السوفیتی والأولویات العلیا الأخرى فی السیاسة الخارجیة لإیلاء اهتمام کبیر للعلاقات مع الهند وباکستان، تحالفت الصین مع باکستان تحقیقًا للتوازن مع الهند فی منطقة جنوب آسیا، وحافظت على هذه السیاسة بعد تفکک الاتحاد السوفیتی، رغم محاولة الصین والهند تحسین علاقاتهما مع بعض وتعزیز مستوى الثقة بالمقابل، ورغم العلاقات التنافسیة بینهما، فإن الصین تعد الهند السوق الخارجیة للتوسع مستقبلًا.

الكلمات الرئيسة