نوع المقالة : Research Paper

المؤلف

مرکز المستنصریة للدراسات والبحوث/ الجامعة المستنصریة

الملخص

تختص هذه الدراسة بتحلیل السیناریوهات المرتبطة بالتطورات التی تشهدها ازمة ملف البرنامج النووی الایرانی ومدى تأثیرها على العراق کونه الساحة الاکثر تأثرا وارتباطا بطبیعة العلاقات الامریکیة الایرانیة وجنوحها نحو التوافق او الصراع. وخلصت الدراسة ان التطورات قد تسیر باتجاه احد ثلاث احتمالات لکل منها تأثیرها المختلف على جمیع المستویات. وتتأرجح هذه الاحتمالات بین بقاء الوضع القائم, او التوصل الى اتفاق نهائی شامل, وأخرها واخطرها هو وصول المفاوضات الى طریق مسدود وعدم القدرة على التوصل الى اتفاق, ومن دون أدنى شکّ أنّ الاتفاق ستکون له تأثیرات مباشرة على المستویین المحلی والإقلیمی والدولی, إذ یمکن لإحیاء الاتفاق النووی أن یؤدی إلى استتباب الأمن والاستقرار فی عموم منطقة الشرق الاوسط وخصوصا العراق، إلى جانب خفض الضغوط عن إیران ورفد السوق بالنفط والغاز الإیرانیین مما ینعکس ایجابا على التعاطی الدولی مع الأزمة السوریّة, ومع تطورات الاوضاع فی العراق باتجاه الدفع نحو الاستقرار کذلک فانه سیؤثر على توازنات القوى فی منطقة الخلیج العربی والشرق الاوسط عموما وتغییر خارطة التحالفات فیها. وعلى الارجح فان الاتفاق لن یعنی بای شکل من الاشکال تخلی کل من امریکا او ایران عن مصالحها ومناطق نفوذها فی العراق بقدر ماهی عملیة اتفاق على توزیع مناطق النفوذ فیه بما یشبه "سایکس بیکو جدید" یکون العراق محورها.

الكلمات الرئيسة

الموضوعات