نوع المقالة : Research Paper

المؤلف

کلیة الآداب والعلوم الإنسانیة، جامعة الأقصى، غزة- فلسطین

الملخص

هدفت الدراسة إلى تقدیم قراءة للنظریة الواقعیة فی العلاقات الدولیة؛ من خلال دراسة الأصول النظریة والفکریة، والانتقادات التی وجهت لها، واسقاط تطبیقاتها على حالتی: الاحتلال الأمریکی للعراق فی آذار/مارس 2003م، والاجتیاح الروسی للأراضی الأوکرانیة فی شباط/فبرایر 2022م.
وقد جاءت الدراسة فی ثلاثة مباحث، هی:
- المبحث الأول: الأصول الفکریة والفلسفیة للنظریة الواقعیة.
- المبحث الثانی: نقد النظریة الواقعیة.
- المبحث الثالث: الواقعیة فی التطبیق والسلوک الخارجی (حالتی: الاحتلال الأمریکی للعراق 2003م، والاجتیاح الروسی لأوکرانیا عام 2022م.
اعتمدت الدراسة على عدة مناهج فی التأصیل والتحلیل، هی:
المنهج الواقعی، منهج نخبة القوة، نظریة الأنساق الدولیة، والمنهج الاستشرافی، کما استعانت الدراسة بأدبیات نظریة المباریات.
توصلت الدراسة إلى نتیجة رئیسیة مفادها: أن السلوک الواقعی فی العلاقات الدولیة، لا یزال یحظى بحضور واضح فی ممارسة السیاسة الدولیة، من خلال توظیف القوى العظمى والکبرى للقوة کهدف لتحقیق مصالحها الحیویة، دون الاکتراث بالقوانین والهیئات والمنظمات والمؤسسات الدولیة الناظمة للعلاقات الدولیة.

الكلمات الرئيسة

الموضوعات