نوع المقالة : Research Paper

المؤلف

المدیریة العامة للتربیة فی محافظة نینوى

الملخص

الملخص
إن فکرة الجنسیة ولیدة تطور اجتماعی یمتد منذ ان اتجه الانسان بنزعته الفطریة للعیش المشترک فی شکل جماعات, وتطورت من مفهومها الاول بوصفها رابطة تبعیة تربط الفرد بالأسرة أو القبیلة الى رابطة ینتمی بموجبها الى السلطان المطلق لحاکم الاقلیم الى ان وصلت الى ما هی علیه الان بوصفها تعبیر عن انتماء الفرد الى دولة معینة.
إن لرابطة الجنسیة اهمیة بالغة بالنسبة لحیاة الدولة وحیاة الفرد, فبالنسبة للدولة فإنها تتعلق بتحدید ارکانها وهو الشعب, اما بالنسبة للفرد فإنه یرتب على اکتسابه لجنسیة دولة معینه تمتعه بالحقوق الخاصة بالوطنیین, کحق الانتخاب والترشیح للمجالس النیابیة وحق الاقامة والاستقرار الدائم فی اقلیم الدولة, ولما أن التشریعات الخاصة بالجنسیة نصت على منحها للأفراد- الادمیین- باعتبارهم رعایا الدولة, وکذلک منحها للسفن والطائرات باعتبارها تمثل امتداداً لسیادة الدولة, فمن هنا جاء موضوع البحث فی واقعة غریبة وهی منح الانسان الالی جنسیة دولة معینة.

الكلمات الرئيسة

الموضوعات