نوع المقالة : Research Paper

المؤلف

کلیة الحقوق/ جامعة الموصل

الملخص

فی ظل التطور التکنولوجی اتخذت الإدارة من الواقع الإلکترونی ملاذاً امناً وسهلاً لتأدیة نشاطها المطلوب منها ولتحقیق نوعاً الاتصال بینها وبین الأفراد، لذا اصبح هذا الواقع موطناً جدیداً للأعمال والتصرفات القانونیة الاداریة ، وکانت الإدارة حریصة على التعامل مع هذا الواقع لتحقیق رغبتها فی الابتکار ومسایرة کل جدید داخل نشاطها، فظهرت فکرة الاعلان الإلکترونی للقرار الاداری لایصال العلم به الى جمیع الافراد المخاطبین به من اصحاب الشأن ، وساهم ذلک فی نقل معظم أعمالها إلى الواقع الإلکترونی على حساب الاسالیب التقلیدیة الورقیة ، وتأسیساً على ذلک ادى الى إرساء معالم جدیدة تدور حول محور الاعلان الالکترونی للقرار الاداری ، واصبح القرار الإداری یصدر ویتم نشره او التبلیغ به من خلال إجراءات إلکترونیة، للوصول الى تحقیق نفاذه وتنفیذه تجاه الافراد وتحدید میعاد العلم به لتمکین الافراد من الطعن به امام القضاء الاداری خلال المواعید المحدد قانوناً .

الكلمات الرئيسة

الموضوعات