نوع المقالة : Research Paper

المؤلفون

کلیة الحقوق/ جامعة الموصل

الملخص

ثمة مجموعة وسائل وأدوات تعمل الدول على توظیفها واستثمارها فی أدائها الخارجی لتحقیق غایاتها وأهدافها المرجوة حیال بیئة التفاعلات الدولیة، وفی اطار ذلک یأتی هذا البحث لتناول وتحلیل طبیعة الوسائل والالیات التی ارتکن لها الفکر الاستراتیجی للقوى الإیرانیة والترکیة حیال تفاعلات وعملیات أداة مصالح هذه القوى فی منطقة الشرق الأوسط، إذ کما هو معلوم ان ایران وترکیا باتت من القوى الصاعدة والفاعلة فی إدارة تفاعلات المنطقة، وبلا شک ارتقاء هذه القوى لهذه المکانة فی المنطقة لم یأتی من فراغ، اذ هناک جملة الیات ووسائل لجأ الیها الفکر الاستراتیجی للقوتین الى توظیفها وفقاً لإمکانات وقدرات هذه القوى بما یضمن لها تحقیق هامشاً من الحضور والفاعلیة الإقلیمیة فی خضم طبیعة التنافس والصراع الذی تشهده المنطقة، وبما یسهم فی تحقیق هذه القوى جانبا من غایاتها وأهدافها، وادامة زخم مصالحها الحیویة فی منطقة الشرق الأوسط.

الكلمات الرئيسة

الموضوعات