نوع المقالة : Research Paper

المؤلف

کلیة الحقوق جامعة الموصل / الموصل- محافظة نینوى /مدیریة تربیة نینوى

الملخص

أدت الحروب والأزمات السیاسیة والأمنیة المتتالیة على العراق إلى نشوء ظاهرة تضخم اقتصادی کبیر فی العراق، مما دفع الحکومة العراقیة والبنک المرکزی العراقی إلى تبنی سیاسات مالیة ونقدیة بهدف تخفیض قیمة التضخم الحاصل، وبرزت هذه السیاسات بشکل واضح من خلال قرارات أصدرها البنک المرکزی بعد انتهاء الحرب الأمریکیة على العراق کان من شأنها أن تکرس دور البنک المرکزی فی إدارة سیاسته النقدیة والمالیة بشکل مستقل من خفض معدلات العرض النقدی، ونقل القوة الشرائیة من أیدی الأفراد إلى الحکومة. ساهمت هذه السیاسات النقدیة والمالیة فی کبح التضخم الاقتصادی فی العراق وتقلیصه من خلال التوسع النقدی لیتوافق مع حاجة الاقتصاد العراقی من القطع الأجنبی والعملة العراقیة.

الكلمات الرئيسة

الموضوعات