نوع المقالة : Research Paper

المؤلف

کلیة الحقوق/ جامعة الموصل

الملخص

یظل موضوع حمایة الاطفال من المواضیع الهامة، اذ ان ما تسببه النزاعات من معاناة لهذه الفئة کبیرة جدا " ولا یمکن للإنسانیة تحمل عواقبها فضلا عن تزاید النزاعات وخصوصا الداخلیة والتی لا یقل تأثیرها على الاطفال عن النزاعات الدولیة.
فبالإضافة الى الحمایة المقررة للمدنیین بشکل عام والتی یستفاد منها الاطفال کونهم جزء منهم ، یتمتع الاطفال بحمایة خاصة اوجبتها عوامل تتعلق بصغر سنهم وقلة ادراکهم وضعفهم فی حمایة انفسهم لذا فقد تقرر منحهم حمایة خاصة تتمثل جوانب منها فی حظر تجنیدهم ووجوب معاملتهم معاملة خاصة فی الحالات التی یتعرضون خلالها للاحتجاز لای سبب کان ، وغیر ذلک من الاحکام التی تهدف الى حمایتهم بشکل اوسع من اثار النزاعات المسلحة .
إن أکثر ما یحتاجه المجتمع الدولی حالیا فی مجال حمایة الاطفال لیس ایجاد نصوص جدیدة بهذا الخصوص بل ایجاد نصوص جدیدة بهذا الخصوص وتفعیل المکنات الدولیة لتطبیقها على ارض الواقع لتکون فعلا مظلة حمایة وامان لهؤلاء الاطفال .

الكلمات الرئيسة

الموضوعات