نوع المقالة : Research Paper

المؤلفون

قسم الاقتصاد/ کلیة الادارة والاقتصاد/ جامعة الموصل

الملخص

یعد القطاع الزراعی فی اغلب البلدان النامیة أحد أهم القطاعات الحیویة فیها عدا النفطیة، کونه یسهم فی توفیر أهم الحاجات الاساسیة للأفراد وفی مقدمتها الغذاء، فضلا عن تشغیل 40% من اجمالی عدد السکان، الا أن أداء القطاع المذکور لا یوازی أداء القطاعات الزراعیة فی البلدان المتقدمة الى الحد الذی یعجز عن تغطیة حاجات السکان اذ یعود سبب ذلک فی خضوعه لتأثیرات عدد من المتغیرات الاقتصادیة الکلیة وهی قیم الصادرات والاستیرادات الزراعیة وعرض النقد وسعر الصرف الاجنبی والایرادات والنفقات الحکومیة، بوصفها المتغیرات المستقلة فی النماذج القیاسیة المستخدمة فی التقدیر، ومن هذا الشأن تم اختیار عدد من البلدان الاسیویة والتی شملت( أندونیسیا، مالیزیا، بنغلادیش، تایلند وترکیا), وقد اعتمدت دراستنا على فرضیة مفادها أن المتغیرات الاقتصادیة الکلیة تسهم بتأثیرات متباینة فی أداء القطاع الزراعی المتمثل بمعدل النمو الزراعی ومساهمة الزراعة فی الناتج المحلی الاجمالی ومعدل الانکشاف الزراعی والانتاجیة الزراعیة بوصفها المتغیرات المعتمدة، ومن أجل أثبات فرضیة البحث اعتمدت قیم المتغیرات المذکورة أنفا وخلال المدة 1990 -2020 وبالدولار باستخدام بیانات من نوع Panel Data وبرنامج Eviews_12 واختباراته وفی هذه الدراسة تم التوصل الى عدد من الاستنتاجات کان أهمها هو أن المتغیرات الاقتصادیة الکلیة من أهم الوسائل التی یتم من خلالها معرفة التغیرات التی تحصل فی أداء القطاع الزراعی.

الكلمات الرئيسة

الموضوعات