نوع المقالة : Research Paper

المؤلف

عمادة البحث العلمی/ جامعة الخرطوم

الملخص

کان لجانب التعددیة العرقیة والإثنیة دور فی تعدد بؤر الصراعات والأزمات الاجتماعیة والسیاسیة الثنائیة والمرکبة (قومیة عربیة وأفریقیة ، مزارعین ورعاة) ، وکلما سد أفق التغییر السیاسی انتجت حرکات سیاسیة أکثر عنفاً ، ودفعت المناطق المهمشة والتی تشکو من عدم تحقیق التنمیة المتوازنة إلى الصراع المسلح . لذلک یحتاج السودان إلى جهود مکثفة داخلیاً وإقلیمیاً ودولیاً لتحقیق السلام الشامل لحل المشاکل الاقتصادیة والاجتماعیة وتحقیق التنمیة والاستقرار السیاسی والأمنی .
تحاول الدراسة الاضطلاع بمهام المعالجة الفکریة لمستقبل عملیة السلام فی السودان ، فی محاولة للاجابة عن سؤال رئیس یتمثل فی : ماهو مستقبل عملیة السلام فی السودان عقب التغییر السیاسی الذی احدثته ثورة دیسسمبر 2019 ، واستخدم الباحث المنهج التاریخی وکذلک المنهج الوصفی التحلیلی لما تقتضیه الضرورة من محاولة بناء إطار نظری یفسر العلاقة بین المتغیرات .

الكلمات الرئيسة

الموضوعات