نوع المقالة : Research Paper

المؤلف

العلاقات الدولیة

الملخص

تعد البیئة الاستراتیجیة الدولیة من العوامل المهمة فی تحدید مدى ایغال أو تراجع الاداء الاستراتیجی الخارجی للدولة. یحاول البحث سبر غور تأثیر البیئة الاستراتیجیة الدولیة فی تفعیل او تراجع التوجهات الترکیة تجاه منطقة شرق المتوسط. بینما تنبع الاشکالیة من ان اغلب الدراسات لم ترکز على تأثیر البیئة الاستراتیجة الامنیة الدولیة لترکیا فی صیاغة توجهاتها الامنیة تجاه منطقة شرق المتوسط، واغفلت حجم الترابط بین تأثیر تعاظم ادوار القوى الدولیة فی هذه المنطقة والاستراتجیة الترکیة تجاهها. من هنا جاء البحث لیعالج هذه الاشکالیة. من هنا فان الفرضیة تنطلق الفکرة الآتیة: تؤدی البیئة الاستراتیجیة الامنیة الدولیة دوراً رئیساً ومنطلقاً مهماً فی تحدید مدى تفعیل أو تراجع الاداء الاستراتیجی الامنی الترکی فی منطقة شرق المتوسط. بمعنى ان هنالک علاقة طردیة بین تعاظم ادوار القوى الدولیة وتکاملها مع القوى الاقلیمیة فی المنطقة التی تشکل جوهر التفاعل فیها وبین تعاظم التنافس والصراع فیما بینها، وتأثیر ذلک فی الاستراتیجیة الترکیة تجاه منطقة شرق المتوسط.من خلال ما تقدم، اسهمت البیئة الاستراتیجیة الامنیة الترکیة فی بلورة الشکل الحقیقی للطموحات الترکیة فی منطقة شرق المتوسط.

الكلمات الرئيسة