نوع المقالة : Research Paper

المؤلفون

1 العلاقات الدولیة/کلیة العلوم السیاسیة/جامعة الموصل/الموصل

2 کلیة العلوم السیاسیة/ جامعة الموصل/ العراق

الملخص

ضمن اهتمام القیادة السیاسیة الروسیة بضرورة احیاء الدور الروسی العالمی، تأتی سلسلة تفاعلاتها العسکریة إزاء منطقة الشرق الأوسط بعد عام 2011، لتشکل مسارً حیویا من مسارات إعادة الدور والمکانة لروسیا فی تفاعلات النظام الدولی والشرق اوسطی، بعد ان وجدت فی قضایا وازمات المنطقة مجالا یسهم فی تقویة الدور الروسی بوجه القوى الغربیة، ویساعد على تثبیت وتعزیز الشرکات الاقتصادیة والعسکریة الروسیة مع دول منطقة الشرق الأوسط، انطلاقا من ضرورات إعادة احیاء علاقات الصداقة التی کان الاتحاد السوفیتی یتمتع بها مع العدید من دول المنطقة، ولهذا اتجهت روسیا بعد عام 2011 الى توظیف ادواتها العسکریة تجاه منطقة الشرق الأوسط عبر تفاعلها بقوة فی إدارة الازمة السوریة والازمة اللیبیة التی وجدت فیهما مجالا یعزز من وجودها العسکری فی المنطقة فی اطار التنافس الحاصل بینها وبین القوى الغربیة على مجالات النفوذ فی المنطقة، فضلا عن تطویع هذه الازمات فی ترسیخ مقبولیة السلاح الروسی لدى دول المنطقة بما یضمن إعادة احیاء مکانته فی سوق السلاح الشرق اوسطی الذی یسهم فی تقویة الوجود الروسی ویحقق مصالحها واهدافها فی المنطقة.

الكلمات الرئيسة

الموضوعات