نوع المقالة : Research Paper

المؤلف

قسم التاریخ/ کلیة التربیة للعلوم الانسانیة/ جامعة الموصل

الملخص

سعت الاردن منذ ظهور الرغبة الحقیقیة لأنشاء حکومة عموم فلسطین الى ضم الضفة الغربیة الى اراضیها ولاسیما بعد دعم المعارضة الفلسطینیة للملک عبدالله بن الحسین ورغبتهم بالانضمام الى مملکته تحت عرشه. ساعدت عوامل عدیدة على تسهیل مهمة الضم للأردن ،منها اجتماعیة ما یتعلق بزیادة
اعداد السکان ،واقتصادیة بعد خضوع عملیات الاستیراد والتصدیر تحت تحکم الاردن، واداریة تمثلت بسیطرة المعارضة الفلسطینیة، وسیاسیة اذ عمد الملک عبدالله على تصفیة العناصر المعارضة لفکرة الضم ، لابد من الاشارة الى ان بریطانیا کانت من اشد المؤیدین لعملیة الضم. شرعت الحکومة الاردنیة الى اجراء انتخابات صوریة من اجل اکساب الشرعیة لعملیة الضم ،وعمدت الى اختیار بعض الوزراء الفلسطینیین وخلال الجلسة الاولى لمجلس الامة نشبت مشادات کلامیة واقترح تأجیل التصویت على عملیة الضم فی وقت لاحق ، لکن اعتبر قرار موافقة التأجیل بمثابة موافقة على عملیة الضم .

الكلمات الرئيسة

الموضوعات