نوع المقالة : Research Paper

المؤلف

مدیر الشؤون الاداریة والمالیة فی وکالة الوزارة لشؤون الشرطة/ الموصل / العراق

الملخص

تعتبر ظاهرة الفساد الوظیفی ظاهرة عالمیة شدیدة الانتشار وهی ظاهرة متجذرة اخذت إبعاداً واسعة تتداخل فیها عوامل عدیدة ومختلفة التمایز، وهی تختلف من مجتمع إلى آخر. إذ حظیت ظاهرة الفساد فی الآونة الأخیرة باهتمام الباحثین فی مختلف الاختصاصات کالقانون والسیاسة والاقتصاد والاجتماع، وتم تعریفه بتعریفات مختلفة حتى اصبحت ظاهرة لا یکاد یخلو مجتمع أو نظام سیاسی منها.
وتؤکد الأدلة أن الفساد الوظیفی یضر بالمواطنین على نحو متفاوت، ویعرقل الجهود الرامیة إلى تحقیق اهداف الدولة فی الأعمار والتطور. وذلک لان الفساد الوظیفی یعمل اضعاف الدیمقراطیة والحکم الرشید وحکم القانون ویؤدی إلى انتهاکات حقوق الإنسان، والانتقاص من جودة الحیاة، ویسمح بازدهار الجریمة المنظمة والإرهاب وغیرها من الأخطار التی تهدد أمن الإنسان واستقراره.

الكلمات الرئيسة

الموضوعات