نوع المقالة : Research Paper

المؤلف

کلیة العلوم السیاسیة/ جامعة الموصل/ العراق

الملخص

شهدت العلاقات الدولیة تحولات فی طبیعتها وانظمتها ووتفاعلاتها ووتنوع قضایاها ومشاکلها، واستقبل النظام الدولی الجدید بظهور فواعل وفاعلیین من غیر الدول والمنظمات الدولیة باعتبارهم الفاعلیین الرئیسیین بالنظام الدولی وبدات تزاحم الدولة فی ادوارها، اذ بات لهم ادوارا مترابطة وانماطا متناسقة تجاوزت الحدود السیادیة الوطنیة للدولة وباتت تمارس دور الوسیط بین المجتمع من جهة والدولة من جهة اخرى واصبحت تمارس دور المتسید والمسیطر على العلاقات الاقلیمیة والعالمیة بفعل تنامی دورها وتسیدها وتراجع دور الدولة مقابلها، تحاول الدراسة ان تبین بان الفواعل المتطرفة بات دورها اکثر انتشارا وتاثیرا ونشاطافی هویة العابرون للحدود والقافزین فوق السیادة الوطنیة للدولة وسلوک هؤلاء الفواعل المتطرفة سلوکا عنیفا وتصارعیا مما یوثر على الاستقرار الوطنی القومی للدولة وخلق الفوضى وعدم التوازن على المستوى الاقلیمی والعالمی.

الكلمات الرئيسة

الموضوعات