نوع المقالة : Research Paper

المؤلفون

1 جامعة الموصل کلیة العلوم السیاسیة/ قسم العلاقات الدولیة

2 کلیة العلوم السیاسیة/ جامعة الموصل

الملخص

من وجهة النظر الديموغرافية يعد ما يقرب من 40 % من جميع الناس في العالم يعيشون في الصين والدولتين الرئيسيتين في جنوب آسيا وهما الهند وباكستان، ويجب أن يكون ذو أهمية خاصة لتولى العلاقات المتبادلة بين أول وثاني أكبر تجمع للسكان في العالم، إذ انها تشكل "مثلثًا آسيويًا" يحتل مكانًا مركزيًا في الأنماط المتطورة للسياسة الآسيوية، في السنوات الثمانينيات والتسعينيات من القرن العشرين، كانت الصين منشغلة للغاية بالمشاكل الداخلية والعلاقات مع الاتحاد السوفيتي والأولويات العليا الأخرى في السياسة الخارجية لإيلاء اهتمام كبير للعلاقات مع الهند وباكستان، تحالفت الصين مع باكستان تحقيقًا للتوازن مع الهند في منطقة جنوب آسيا، وحافظت على هذه السياسة بعد تفكك الاتحاد السوفيتي، رغم محاولة الصين والهند تحسين علاقاتهما مع بعض وتعزيز مستوى الثقة بالمقابل، ورغم العلاقات التنافسية بينهما، فإن الصين تعد الهند السوق الخارجية للتوسع مستقبلًا.

الكلمات الرئيسة