نوع المقالة : Research Paper

الملخص

تتمحور فکرة البحث حول طبیعة العلاقات الترکیة- الهندیة خلال مدة حزب العدالة والتنمیة 2002-2020 فی المجالات السیاسیة والاقتصادیة والعسکریة والأمنیة. وتهدف الى تسلیط الضوء بشکل مفصل على مسار هذه العلاقات واهم العوامل المؤثرة فیها. وتکمن أهمیة هذا الموضوع فی قلة الدراسات العربیة التی تناولت هذه العلاقات فی مجالاتها المختلفة، فضلا عن کثافة المعلومات التی تضمنها البحث عن هذه العلاقات. تضمن البحث نظرة تاریخیة فی العلاقات الترکیة-الهندیة فضلا عن اربعة محاور رئیسة. تناول الأول تطور العلاقات السیاسیة بین ترکیا والهند، والثانی بحث فی العلاقات الاقتصادیة والتجاریة، اما الثالث فقد تناول العلاقات العسکریة والأمنیة بین البلدین فیما تناول الرابع والأخیر العلاقات التعلیمیة والثقافیة والتکنلوجیة الثنائیة. وخرج البحث بنتائج أهمها أن قضیة کشمیر والعلاقات مع باکستان کانت احد أهم العوامل المؤثرة سلبیا فی أعاقة تطور هذه العلاقة إلى مستوى الشراکة الاستراتیجیة، فضلا عن موقف ترکیا المعارض لسیاسة الهند تجاه المسلمین الهنود مما سبب توترا سیاسیا بین حکومتی البلدین. 

الكلمات الرئيسة

الموضوعات