نوع المقالة : Research Paper

المؤلفون

1 کلیة العلوم السیاسیة/ جامعة الموصل

2 العلاقات الدولیة

الملخص

تتمحور فکرة البحث حول کون البیئة الاستراتیجیة الدولیة تعد من العوامل المهمة فی تحدید مدى ایغال أو تراجع الاداء الاستراتیجی الخارجی للدولة. وتکمن أهمیة البحث فی محاولته الکشف عن مدى تأثیر البیئة الاستراتیجیة الدولیة فی تفعیل او تراجع التوجهات الترکیة تجاه منطقة شرق المتوسط. ویهدف إلى التقرب من تفاعلات البیئة الأمنیة الدولیة التی تتعلق بمنطقة شرق المتوسط، مدى تأثیر وتفاعل هذه التفاعلات على متطلبات الامن الترکی المتعلق بالمنطقة ذاتها. تضمن البحث ثلاثة محاور رئیسة حاول الاول دراسة القوى الدولیة الفاعلة وتأثیرها على الامن الإقلیمی لمنطقة شرق المتوسط، بینما حاول الثانی بحث المحددات الدولیة للأداء الاستراتیجی الترکی فی منطقة شرق المتوسط، ورکز الثالث على تشخیص معطیات التنافس الاقتصادی الدولی وتأثیره فی الاستراتیجیة الترکیة فی منطقة شرق المتوسط. خرج البحث بعدد من النتائج أهمها ان المعادلة الأمنیة التی تتمیز بها البیئة الدولیة، دائمة التغیر وفقا لأهداف ومصالح الدول سواء کانت کبرى ام صغرى انطلاقا من عدم ثبات ودوام المصالح والاهداف، وهو ما یدفع الدول الى خوض التنافس والتنافر لتحقیقها.

الكلمات الرئيسة

الموضوعات