نوع المقالة : Research Paper

المؤلفون

1 کلیة القانون/ جامعة الموصل

2 مفوضیة حقوق الانسان/ مکتب نینوى

الملخص

 تؤدی النزاعات المسلحة الدولیة وغیر ذات الطابع الدولی الى احداث العدید من الانتهاکات الجسیمة سواء على الصعید الشخصی أم على الصعید المادی ، ومع ذلک یتعرض البشر ولاسیما المدنیین لهذه الانتهاکات لانهم یجدون انفسهم فی لحظة ما فی قلب النزاع المسلح وهم لیس لدیهم حول ولاقوة ، وعلى الرغم من وجود العدید من القواعد القانونیة التی تضمن لهم الحمایة فی فترات النزاع المسلح الا أنها لم تجنبهم هذه الاحداث والاهوال ، لذک کان لابد من الیات لحمایة هولاء المدنیین تکفل محاسبة من یتسببون فی مخالفة هذه القواعد الامرة وتوفیر الحمایة اللازمة لهذه الفئة الضعیفة التی قد تتضمن الاطفال والنساء والشیوخ والعاجزین عن حمل السلاح ، وتتنوع هذه الالیات بین الیات تنفیذیة ورقابیة وبین الیات قضائیة

الكلمات الرئيسة