ردمد المطبوع (Print ISSN): 1813-4610

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2664-2948

الموضوعات : العلاقات الخارجیة


الانسحاب الامریکی من افغانستان وتداعیاته على روسیا

لمى مطیر حسن

مجلة دراسات إقلیمیة, 2022, السنة 16, العدد 54, الصفحة 9-34
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2022.175743

      یتناول البحث موضوع الانسحاب الامریکی من افغانستان وتداعیاته على روسیا، ویهدف الى تسلیط الضوء على مجال مهم الا وهو السیاسة الخارجیة للدول الکبرى تجاه دولة مثل افغانستان، خلال عهد حکومة (جو بایدن)، وموقف روسیا وقلقلها بشأن عدم الاستقرار وفراغ السلطة فی أفغانستان، إذ ان علاقة روسیا بأفغانستان لیست مجرد علاقة بین بلدین، بل مخاوف على الوضع فی آسیا الوسطى، والمواجهة مع الولایات المتحدة، وتکمن اهمیة البحث فی دراسة الانسحاب الامریکی من افغانستان والموقف الروسی من عودة طالبان للحکم، وهذا سیساعدنا على فهم حقیقة التوجه الروسی والاهداف المرجوة منه، کما یساعدنا على فهم واقع الاحداث التی یمر بها العالم ومحاولة تحلیلها والتعرف على خلفیاتها وافاقها. تضمن البحث مبحثین رئیسین، الاول العلاقات الامریکیة الافغانیة والانسحاب الامریکی، والثانی تداعیات الانسحاب الامریکی على روسیاوموقفها من عودة طالبان، مع خاتمة تضمنت ملخصا مع اهم التوصیات.

العلاقات الترکیة-الصینیة 2002-2020: دراسة فی المجالات الاقتصادیة والعسکریة

لقمان عمر محمود النعیمی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2022, السنة 16, العدد 53, الصفحة 9-58
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2022.174642

یتناول البحث موضوع العلاقات الترکیة-الصینیة خلال المدة 2002-2020 فی المجالات الاقتصادیة والعسکریة، ویهدف إلى تسلیط الضوء على هذه العلاقات فی المجالات أعلاه خلال عهد حکومة حزب العدالة والتنمیة التی حاولت منذ عام 2010 انتهاج سیاسة الانفتاح على الدول الاسیویة لاسیما الصین والهند لتنویع خیاراتها الاستراتیجیة وتوسیع مصالحها الاقتصادیة وتثبیت نفوذها بوصفها دولة مهمة ومؤثرة فی منطقة الشرق الاوسط وإعادة تفعیل دورها کجسر رابط بین اسیا واوروبا واحیاء طریق الحریر الجدید. وتکمن اهمیة البحث فی الربط بین فاعلین مهمین فی السیاسة الدولیة وهما الصین القطب المنافس اقتصادیا للولایات المتحدة وترکیا الدولة المهمة والمؤثرة فی الشرق الاوسط. تضمن البحث ثلاثة محاور، الاول الجذور التاریخیة للعلاقات بین ترکیا والصین حتى عام 2002، والثانی تطور العلاقات الاقتصادیة والتجاریة، والثالث تطور العلاقات العسکریة والامنیة مع خاتمة تضمنت ملخصا مع اهم الاستنتاجات.

العلاقات الترکیة-الهندیة فی عهد حزب العدالة والتنمیة 2002-2020

مجلة دراسات إقلیمیة, 2022, السنة 16, العدد 51, الصفحة 9-44
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2022.170394

تتمحور فکرة البحث حول طبیعة العلاقات الترکیة- الهندیة خلال مدة حزب العدالة والتنمیة 2002-2020 فی المجالات السیاسیة والاقتصادیة والعسکریة والأمنیة. وتهدف الى تسلیط الضوء بشکل مفصل على مسار هذه العلاقات واهم العوامل المؤثرة فیها. وتکمن أهمیة هذا الموضوع فی قلة الدراسات العربیة التی تناولت هذه العلاقات فی مجالاتها المختلفة، فضلا عن کثافة المعلومات التی تضمنها البحث عن هذه العلاقات. تضمن البحث نظرة تاریخیة فی العلاقات الترکیة-الهندیة فضلا عن اربعة محاور رئیسة. تناول الأول تطور العلاقات السیاسیة بین ترکیا والهند، والثانی بحث فی العلاقات الاقتصادیة والتجاریة، اما الثالث فقد تناول العلاقات العسکریة والأمنیة بین البلدین فیما تناول الرابع والأخیر العلاقات التعلیمیة والثقافیة والتکنلوجیة الثنائیة. وخرج البحث بنتائج أهمها أن قضیة کشمیر والعلاقات مع باکستان کانت احد أهم العوامل المؤثرة سلبیا فی أعاقة تطور هذه العلاقة إلى مستوى الشراکة الاستراتیجیة، فضلا عن موقف ترکیا المعارض لسیاسة الهند تجاه المسلمین الهنود مما سبب توترا سیاسیا بین حکومتی البلدین. 

الدرع الصاروخی الأمریکی وتأثیره على العلاقات الأمریکیة-الروسیة

فارس ترکی محمود

مجلة دراسات إقلیمیة, 2020, السنة 14, العدد 45, الصفحة 79-98
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2020.165701

یتناول البحث إحدى أهم الاستراتیجیات التی اعتمدت علیها الولایات المتحدة الأمریکیة لتأمین مصالحها ومواجهة التحدیات والمخاطر التی تهددها، وهی استراتیجیة الردع من خلال استخدام الدروع الصاروخیة. ویسعى البحث إلى توضیح بدایات ظهور هذه الاستراتیجیة ومن ثم تطورها وتنامیها عبر الادارات المختلفة. کما یحاول دراسة وتحلیل السیاسة الخارجیة لإدارة بوش الابن ( 2001 – 2009 ) من إذ ترکیزها على مشروع الدرع الصاروخی وسعیها من أجل تطویره وتوسیعه بالشکل الذی یتلاءم مع استراتیجیة الهیمنة التی تبنتها، وما ترتب على ذلک من تأثیر على العلاقات مع روسیا الاتحادیة . وانتهى البحث بخاتمة تضمنت اهم الاستنتاجات