ردمد المطبوع (Print ISSN): 1813-4610

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2664-2948

الكلمات الرئيسة : ایران


العلاقات الإیرانیة-السودانیة 2005-2016

محمد عبد الرحمن یونس العبیدی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2022, السنة 16, العدد 52, الصفحة 9-60
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2022.173478

      یهدف البحث الى تقدیم شرح وافٍ وصورةٍ حقیقیةٍ عن طبیعة العلاقات الإیرانیة-السودانیة ابان المدة 2005-2016، ومعرفة جوانب تلک العلاقاتِ واهم ما تضمنته وتمیزت به، والوقوفِ عند الاسباب التی اسهمت فی توترها ومن ثم قطعها عام 2016. وتکمن اهمیة البحث فی التعرف على طبیعة العلاقات بین ایران والسودان خلال المدة  2005-2016، وانعکاساتها على العلاقات السودانیة–العربیة الخلیجیة لاسیما مع المملکة العربیة السعودیة، ومحاولة الاستفادة من اشکالیاتها وتداعیاتها فی بناء ورسم علاقات عربیة سلیمة مع ایران وفق منظور المصالح العربیة بشکل عام بعیدا عن المحاور والصراعات السیاسیة. تم تقسیم البحث الى تمهید وخمسة محاور، تضمن التمهید العلاقات الایرانیة - السودانیة منذ عام 1979 حتى عام 2005. فیما تناول المحور الاول العلاقات السیاسیة بین الدولتین للمدة 2005-2016، وخصص المحور الثانی للعلاقات الاقتصادیة ابان المدة ذاتها، وکرس المحور الثالث لموضوع العلاقات العسکریة، بینما عالج المحور الرابع  موضوع العلاقات الثقافیة، واهتم المحور الخامس بالقضایا المؤثرة فی علاقات البلدین خلال مدة البحث. وأهم الاستنتاجات التی خرج بها البحث هی ان العلاقات الایرانیة-السودانیة وعلى الرغم مما شهدته من تحسن واستقرار وتعاون لمدة تزید على العقدین من الزمن، وبشکل اثار قلق العدید من الدول العربیة لاسیما الخلیجیة منها التی کانت تنظر لهذه العلاقات على انها تهدید مباشر لها، إلا أنها لم ترق الى التحالف او الشراکة الاستراتیجیة، ولم تخرج عن اطار العلاقات العربیة–الایرانیة التی یتسم تاریخها الطویل بعدم الاستقرار والتوتر والقطیعة السیاسیة وحتى الصراع، وانها نشأت وفق ظروف انیةٍ ومرحلیة تطلبت ذلک.
 
 
 

التیار الإصلاحی فی إیران 1997-2005

عبد الرزاق خلف الطائی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2018, السنة 12, العدد 38, الصفحة 83-126
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2018.159417

نجحت مجموعة من القوى والتجمعات السیاسیة الإیرانیة بتشکیل تیار سیاسی عرف بالتیار الاصلاحی هدفه الاصلاح من داخل منظومة الحکم الإیرانیة. یسعى البحث للتعرف على التیار الاصلاحی من حیث النشأة والتشکیل والرؤیة الفکریة الى جانب البرنامج الانتخابی الذی حمله مرشح التیار محمد خاتمی ومدى امکانیة تنفیذه عند تولیه منصب رئاسة الجمهوریة فی ایران فی ضل وجود تیار منافس اخر ممسک بزمام السلطة من خلال المؤسسات التنفیذیة والتشریعیة والقضائیة التابعة للولی الفقیه
 

أزمة الرهائن الغربیین وتأثیرها فی العلاقات الإیرانیة الغربیة دراسة تاریخیة 1979-1991

عبد الرزاق خلف الطائی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2018, السنة 12, العدد 37, الصفحة 51-81
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2018.146449

 استخدمت ایران موضوع خطف الرعایا الغربیین کرهائن والإفراج عنهم کأداة من ادوات الضغط السیاسی، اذ بدأ اختبارها فی طهران نهایة عام1979بعد احتجاز موظفی السفارة الامریکیة ، ثم انتقل توظیفها فی لبنان، وحتى نهایة عام 1991 تاریخ غلق ملف احتجاز الرهائن کان هذا الملف احدى ابرز الملفات العالقة فی العلاقات الایرانیة مع الدول الغربیة. استطاعت ایران نتیجة اتباعها هذه السیاسة من تحقیق مجموعة من الأهداف التی عکست مصالحها الأساسیة مع الغرب، ومن هنا فان دراسة هذه الموضوع یعد فی احد جوانبه دراسة لإشکالیة العلاقات الایرانیة مع الدول الغربیة

العلاقات الأردنیة- الإیرانیة 1980- 2003 دراسة سیاسیة

فواز موفق ذنون

مجلة دراسات إقلیمیة, 2013, السنة 10, العدد 32, الصفحة 191-224
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2013.81259

تتناول هذه الدراسة العلاقات الأردنیة- الإیرانیة بین الأعوام 1980- 2003، إذ کان التباین فی مستوى تطورها یراوح مابین الصداقة والتقارب إلى التوتر والقطیعة بسبب تناقض السیاستین الأردنیة- الإیرانیة مع بعضهما البعض، فضلاً عن التغیرات الإقلیمیة التی انعکست على علاقات البلدین.

العلاقات الإیرانیة الإسرائیلیة 1948-1979

محمد سالم احمد الکواز

مجلة دراسات إقلیمیة, 2013, السنة 10, العدد 31, الصفحة 329-386
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2013.78154


یستعرض هذا البحث تاریخ العلاقات الإیرانیة-الإسرائیلیة من الناحیة الدبلوماسیة والسیاسیة والعسکریة والاقتصادیة (التجاریة والزراعیة والنفطیة) للفترة 1948-1979. إذ نشأت العلاقات بین الجانبین تحت دوافع وأهداف سیاسیة واقتصادیة متقاربة نحو المنطقة، فبعد اعتراف حکومة إیران بدولة إسرائیل فی آذار 1950 شهدت العلاقات بین الجانبین تطوراً کبیراً فی جمیع النواحی المذکورة، بحیث أصبحت إیران بمثابة الرئة التی تتنفس منها إسرائیل نتیجة لإغراق الأسواق الإیرانیة بالبضائع الإسرائیلیة، فضلاً عن مشاریع الاستثمارات الإسرائیلیة فی إیران، إلى جانب ما حصدته الأخیرة بالمقابل من العائدات النفطیة الناجمة من تزوید إسرائیل بالنفط الإیرانی، فاعتراف إیران بإسرائیل کان المدخل الرئیس لإقامة العلاقات فیما بینهما بصورة رسمیة، وقد شکل وجود الیهود فی إیران البوابة لتنظیم الصلات بینهما خصوصاً وان الوکالات والمدارس الیهودیة وکذلک محافل الماسونیة وفروع منظمة الصهیونیة العالمیة فی إیران کان لها حضور واضح لأنها کانت قد أسهمت من جانبها فی قیام العلاقات بین الطرفین على اعتبار أن تاریخ الیهود فی إیران یعود إلى فترات تاریخیة طویلة إلى ما قبل المیلاد والفترات التی تلت. وفیما یخص السنوات المختارة اعلاه من لدن الباحث ففی عام 1948 یُعّد تاریخ قیام دولة اسرائیل، اما عام 1979 فهو نهایة حقبة تاریخ ایران الملکی، أی ان البحث تضمن علاقات ایران مع اسرائیل خلال فترة حکم الشاه محمد رضا بهلوی.

إیران والصراع العربی – الإسرائیلی 1979 – 2009

محمد عبد الرحمن یونس العبیدی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2012, السنة 9, العدد 28, الصفحة 16-53
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2012.60212

نالت قضیة الصراع العربی- الإسرائیلی من اهتمام الدول الإقلیمیة وفق ما تقتضیه مصلحة تلک الدول من الصراع، ومن هذا المنطلق یسلط هذا البحث الضوء على موقف إیران من الصراع العربی - الإسرائیلی منذ قیام الثورة الإیرانیة عام 1979 وحتى عام 2009، وما شهدته هذه القضیة من متغیرات أبان مدة البحث، وطبیعة المواقف الإیرانیة من مسالة الصراع وانعکاساته علیه.

دراسة فی العقوبات الدولیة على إیران

محمد عبد الرحمن یونس العبیدی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2012, السنة 9, العدد 25, الصفحة 25-58
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2012.27592

فرضت على إیران ومنذ عام 1979 العدید من العقوبات، منها العقوبات الأحادیة مثل الأمریکیة والأوربیة، وأخرى دولیة کالتی فرضها مجلس الأمن الدولی. وقد تباینت أسباب فرض هذه العقوبات، منها ما جاء على خلفیة سیاسة إیران الخارجیة بعد عام 1979، وأخرى بسبب برنامجها النووی، فضلا عن ملفها فی مجال حقوق الإنسان. وقد اختلفت مضامین هذه العقوبات، فبعضها کان سیاسیا کقطع العلاقات أو تجمیدها،وفرض الحظر على بعض الشخصیات الإیرانیة، وأخرى کانت اقتصادیة، شملت المصارف وقطاع الأعمال وغیرها، والأخیرة کانت عسکریة تضمنت حظر تصدیر الأسلحة والتقنیة النوویة إلى إیران. وکان لهذه العقوبات ولاسیما الدولیة تأثیر مباشر على الاقتصاد والمجتمع الإیرانی.

إیران ومنظمة المؤتمر الإسلامی: دراسة تاریخیة-سیاسیة

محمد عبد الرحمن یونس العبیدی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2011, السنة 8, العدد 21, الصفحة 97-120
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2011.6438

تعد منظمة المؤتمر الإسلامی إحدى أهم واکبر المنظمات الدولیة. وهذا ما أکدته مواقفها من القضایا الإسلامیة والدولیة، وقد ساهمت إیران بتأسیس هذه المنظمة منذ عام 1969، واشترکت فی معظم مؤتمراتها سواءَ على مستوى القمة أو على مستوى الوزراء، کما استضافت بدورها بعضا منها، کما کان لإیران نشاطات ثقافیة مع مرکز الأبحاث للتاریخ والفنون الإسلامیة باستانبول التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامی، وقد حققت إیران ومن خلال عضویتها فی المنظمة انفتاحا واضحا فی علاقاتها الخارجیة فی عهد الرئیس محمد خاتمی مع الدول العربیة والإسلامیة والغربیة.

العلاقة بین السلطة فی ایران والقومیات الأخرى

سعد عبد العزیز مسلط الجبوری

مجلة دراسات إقلیمیة, 2006, السنة 3, العدد 5, الصفحة 216-238
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2006.35858

یتضمن البحث دراسة عن العلاقة بین السلطة فی إیران والقومیات الأخرى. تضمنت الدراسة ثلاث مباحث تم استعرض القومیات فی إیران بشکل عام وأبرزها سیاسة الحکومات السابقة تجاهها وطبیعة هذه القومیات. والمبحث الثانی تناول قیام الثورة الإسلامیة فی إیران عام 1979 وأبرز قادتها وعلاقاتها مع القومیات فیها وأبرز المنظمات والأحزاب التی تمثل هذه القومیات. أما المبحث الثالث والأخیر یستعرض المسألة القومیة فی برنامج الأحزاب والتیارات الحاکمة فی إیران موقفها منها متمثلة بالمحافظین والإصلاحیین والأحزاب المشارکة الإصلاحیة الأخرى ..ومن خلال هذه الدراسات یتم تقدیم صورة تاریخیة عن طبیعة العلاقة بین هذه القومیات والسلطات الإیرانیة وربطها بالوقت الحاضر فضلا عن المتغیرات السیاسیة الدولیة التی تحدث فی العالم بشکل خاص وتأثیرها على الأوضاع الداخلیة فی ایران وخاصة مسألة القومیات..