ردمد المطبوع (Print ISSN): 1813-4610

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2664-2948

العدد الحالي
السنة 15, العدد 47

حول المجلة

مجلة دراسات إقلیمیة  -مجلة عملیة فصلیة  محکمة تعنى بنشر البحوث والدراسات التی یقدمها باحثون متخصصون فی حقل العلوم الانسانیة (التاریخ، السیاسة، الاقتصاد، القانون، الاجتماع، الثقافة، الجغرافیة، الامن، السیاسات العامة). -مجلة علمیة فصلیة محکمة فی العلوم الانسانیة تصدر عن مرکز الدراسات الإقلیمیة بجامعة الموصل : 1. مجلة دراسات...
المزيد من ..

معلومات المجلة

الناشر: Regional Studies Center/ University of Mosul

البريد الإلكتروني:  reg.stud.journal@gmail.com

رئيس التحرير: الاستاذ المساعد الدکتور لقمان النعیمی

ردمد المطبوع (Print ISSN): 1813-4610

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2664-2948

الأمن الغذائی العربی وسیاسات التنمیة الزراعیة: تجربتی الجزائر والعراق

نوفل قاسم علی الشهوان

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 47, الصفحة 9-34
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167553

تعانی البلدان العربیة، بعامة منذ عقود من تبعیة غذائیة خطیرة ومن اعتماد متفاقم على الاستیرادات رغم وفرة الموارد المادیة والمالیة والمائیة اللازمة لتحقیق الإکتفاء الذاتی. تهدف هذه الدراسة إلى تحدید حالات العناصر الرئیسة لفجوة الأمن الغذائی العربی وتحلیل المؤشرات الکمیة للمعالجة التی یعاد الترکیز علیها مراراً فی التنمیة الزراعیة وفی السیاسات ذات الصلة. یفترض التحلیل أن المشکلة الرئیسة هی مؤسساتیة أکثر منها تنمویة أو حقیقیة. وتقترح أن الإنطلاق فی المعالجة یکمن فی جذور المشکلة. تستنبط الدراسة المؤشرات الرئیسة للسیاسة الزراعیة التنمویة اللازمة من العلاقات التی یمکن تقدیرها من أنموذج ریاضی للاستثمار فی: القطاعات التقانیة للإرواء؛ والإنتاج الواسع؛ واستخدام الأراضی الزراعیة. واعادة النظر بخصخصة کلیة الزراعة وتعویم السوق الزراعیة عربیا بدل الدعم الزراعی المفتقر للکفاءة لعقود. وترکز على أسس عملیة تطویر القدرات الزراعیة العربیة، بالإفادة من تجربتی العراق والجزائر، کونها من الاقتصادات الغنیة بالموارد ولکنها فقیرة فی الانتاج الغذائی وتستورد نسبا مرتفعة من الأغذیة سنویا. 

مشروع أنابیب میاه السلام الترکی وموقف الإمارات العربیة المتحدة منه

ریان ذنون محمود العباسی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 47, الصفحة 35-62
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167554

روّج الاتراک عن مشروعهم الذی أطلقوا علیه اسم أنابیب میاه السّلام، أملاً فی تحقیق السّلام المفقود فی منطقة الشرق الاوسط، وکسب وّد الدول الخلیجیة، وعلى رأسها المملکة العربیة السعودیة والامارات العربیة المتحدة لدعمه وتمویله، والحصول على المیاه العذبة من ترکیا، مقابل مقایضتها بالنفط الخلیجی أو الغاز الطبیعی الذی تنتجه الامارات. وقد فتح مشروع المیاه الترکی الباب أمام بقیة الدول المجاورة للبلدان الخلیجیة، وکذلک الدول الاسلامیة، للولوج الى الساحة الخلیجیة من أجل تزویدها بالمیاه، والتخفیف من أزمتها الناجمة عن قلة مصادرها المائیة. وبهذا الشکل انتهى أمل الاتراک بمستقبل مشروعهم المائی للسلام وتحّول الى مجرد مشروع للأحلام.
مشروع أنابیب میاه السلام الترکی

سیاسة حزب العدالة والتنمیة تجاه القضایا الداخلیة فی ترکیا 2002 - 2007: دراسة تاریخیة

سعد عبد العزیز مسلط

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 47, الصفحة 63-94
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167555

یعد (حزب العدالة والتنمیة) الحزب الحاکم حالیا فی ترکیا، واحدا من الأحزاب الرئیسة ذات التوجهات الإسلامیة المعتدلة، والعاملة على تحقیق الموازنة بین الاتجاهین العلمانی – الدیمقراطی والاتجاه الإسلامی. وهذا ما دفعنا الى اختیار هذا الحزب أنموذجاً للدراسة، وذلک بالاطلاع على ظروف وأسباب نشأته وتوجهاته السیاسیة الجدیدة تجاه ابرز قضایا السیاسة الداخلیة فی ترکیا. تضمنت الدراسة مقدمـــة وثلاثة مبــــاحث وخاتمة. عالج المبحث الأول وبشکل مرکز ابرز التطورات السیاسیة الداخلیة فی ترکیا حتى نشأة (حزب العدالة والتنمیة). اما المبحث الثانی فقد تضمن مسألة ظهور حزب العدالة والتنمیة على المسرح السیاسی الترکی من حیث ظروف ظهوره ونشـــــأته ومشـروعه السیــاسی ومن ثم کیفیة وصــوله الى الحکـــم. فی حین عالـــــج المبحث الثالث توجهات الحزب بعد وصوله الى الحکم حیال قضایا السیاسة الداخلیة فی ترکیا ومنها موقفه من العلمانیة، والمؤسسة العسکریـــــة، وتوجهـــات الحــزب الاقتصــــادیة، ومسألة ارتداء الحجـــاب والقضیة الکردیــــــة

الاتجاهات الحدیثة فی تحدید القانون الواجب التطبیق على عقد القرض

سلطان عبدالله الجواری

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 47, الصفحة 95-122
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167569

إن المجتمع الدولی قد شهد إزاء التطورات الضخمة التی واجهها فی السنوات الأخیرة تغییرا فی المفهوم الذی أتى به هذا الحکم، وقدم لنا الفکر القانونی الحدیث صورا عدیدة لعقود خاضعة لنظام قانونی لیس هو القانون الوطنی لأحد الدول. مما دعا کثیرا من المحدثین إلى القول بإمکان اسناد العقد إلى أنماط جدیدة من النظم القانونیة، وتشیر هذه الاتجاهات القانونیة الحدیثة التی ظهرت فی الحقبة الأخیرة إلى أن قانون الدولة الطرف أو بعض القوانین الوطنیة الأخرى التی تحددها قواعد تنازع القوانین، تکون واجبة التطبیق فقط على النوع العادی من الاتفاقات بین الدولة والأجانب. بید ان هذه القوانین الوطنیة لا تکون کذلک بالنسبة للاتفاقات المبرمة بین الأشخاص (طبیعیة أو معنویة) تملک فائضا من رؤوس الأموال والمهارات المختلفة، وحکومات دول أخرى فی حاجة لتنمیة اقتصادها ولیس لدیها رأس المال الکافی، أو المهارات المتاحة لتحقیق هذا الغرض، ونعتت مثل هذه الاتفاقات بأنها ((اتفاقات تنمیة اقتصادیة))، تتطلب تنفیذ کلا الطرفین بدقة لکافة الالتزامات الناشئة عن العقد ، بما فی ذلک واجب الدولة بالاعتدال أو تنهی الاتفاق بإرادتها المنفردة.

الحق فی السکن اللائق فی إطار القانون الدولی لحقوق الإنسان

سهى حمید الجمعة

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 47, الصفحة 123-176
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167570

نص العهد الدولی للحقوق الاقتصادیة والاجتماعیة والثقافیة على حق الانسان فی السکن اللائق بوصفه جزءً من الحق فی مستوى معیشی مناسب ، ای ان الحق لم یأت نصا مستقلا  قائما بذاته ومتوازیا لحقوق اخرى کما فی حق التعلیم وحق الصحة ، وبالرغم من ذلک فان تفسیرات هذا الحق من قبل اللجنة الاقتصادیة والاجتماعیة والثقافیة فی تعلیقاتها العامة عدته حقا اساسیا للإنسان لارتباطه المباشر بأمن وخصوصیة وکرامة الانسان لا مجرد سقف وجدران وبالتالی اصبح یشکل التزاما دولیا على الدول الاطراف الوفاء به باتخاذ التدابیر اللازمة لإعماله التدریجی فی تشریعاتها الوطنیة  بما متاح لها من موارد، وحمایته بتوفیر سبل انتصاف قانونیة فعالة تتیح التصدی لجمیع الانتهاکات له امام المحاکم الوطنیة، لاسیما عملیات الاخلاء القسری.    

تفعیل دور مراقب الحسابات فی مواجهة تحدیات النشر الإلکترونی للقوائم والتقاریر المالیة

حارث راشد حمدون

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 47, الصفحة 177-208
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167571

مع زیادة التطور التقنی بات من الضروری الإعداد الالکترونی للبیانات لزیادة السرعة والدقة فی الانجاز وتخفیض تکلفة إعدادها، وفی ظل هذه التطورات والدفع التقنی للمعلومات، وکذلک فی ظل انتشار الانترنیت وهو أحد أهم وسائل تقنیات المعلومات  لنشر القوائم والتقاریر المالیة فی مواقعها بما تحتویه من بیانات ومعلومات مالیة وغیر مالیة وهو ما یُعرف بالنشر الالکترونی، إذ من المعلوم أن القوائم والتقاریر المالیة تدقق من داخل الشرکة من قبل المدقق الداخلی، ولا یتم نشرها إلا بعد تدقیقها من قبل مراقب الحسابات، لذا لابد من وجود مراقب حسابات ملم بالتطورات التقنیة بحیث یتمکن من إعداد تقریره مستفیدا من تقریر المدقق الداخلی، ولابد من إعادة النظر بمعاییر التدقیق الخارجی ومعرفة مدى ملاءمتها للتطورات التقنیة التی تواجه مراقب حسابات قادر على تدقیق المعلومات فی ظل تقنیات المعلومات وبیئة التشغیل الإلکترونی، والحاجة إلى أسالیب وإجراءات تدقیق تختلف عن الأسالیب والإجراءات الخاصة فی ظل التدقیق التقلیدی المتمثل بالأنظمة الیدویة

موقف الحکومات البریطانیة تجاه الازمة السوریة 2011-2018

فیصل ابراهیم محمد على الحاج عباس

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 47, الصفحة 209-256
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167572

شهدت سوریا خلال العام 2011 منعطفاً خطیراً فی تاریخها المعاصر، وهو ما اصطلح علیه بـ( الازمة السوریة)، اذ اصبحت السیاسة التی تداربها الدولة السوریة لأکثر من خمسین عاماً عقیمة عن انتاج ممارسات دیمقراطیة، وتداول سلمی للسلطة، فضلاً عن العجز الکبیر فی احراز تقدمٍ فی المجالات الاقتصادیة والاجتماعیة یلیق بالدولة السوریة لاسیما وانها تخطت العقد الثانی من الالفیة الجدیدة، متأثرة بریاح الربیع العربی التی عصفت بکلٍّ من (تونس، ومصر، ولیبیا) والتی قدر لها النجاح فی( تونس ومصر) وجلبت الاستقرار النسبی بعد ان دخلت اکثر من صفحة فی مجال التغییر. اما سوریا فنتیجة لعجز النظام السوری لاحتواء الازمة منذ البدایة، اصبحت سوریا ساحةً للعدید من الدول الاقلیمیة والدولیة التی تبحث لها عن موطئ قدم فیها ومنها بریطانیا التی دخلت على خط المواجهة للنظام السوری منذ البدایة، خلال مدة تولی(دیفید کامیرون وتریزا مای) لرئاسة الوزراء فی بریطانیا، فضغطت من البدایة على سوریا دبلوماسیا، وحمَّلت النظام مسؤولیة ما یجری فیها، ثم ما لبثت ان تجاوزت ذلک بتوجیه ضرباتٍ عسکریةٍ لمواقع النظام السوری الاستراتیجیة، وضربات اخرى للفصائل الاکثر تطرفاً التی تقاتل النظام.

التحولات الاستراتیجیة فی عهد الرئیس باراک أوباما وتأثیرها فی الأمن الوطن العراقی

عمار أحمد رشید

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 47, الصفحة 257-300
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167573

تحاول هذه الدراسة تسلیط الضوء على التحول فی الاستراتیجیة الأمریکیة خلال مدة رئاسة أوباما بالانسحاب من العراق، التی کانت محور اهتمام وترکیز الإدارات الأمریکیة السابقة، والتوجه نحو شرق آسیا والمحیط الهادئ "استراتیجیة إعادة التوازن"، وکیف ساهم هذا التحول فی تدهور الأوضاع الأمنیة فی العراق ومهدت الطریق لظهور تنظیم داعش (الإرهابی) فی العراق مستعرضةً، اهم ملامح هذا التحول، وبیان أهم الأسباب التی جعلت إدارة أوباما تتبنى خیار الانسحاب من العراق ومنطقة الشرق الأوسط وترکها تعج بالفوضى. وبعد الاستقصاء والتحلیل توصلت الدراسة الى ان سحب القوات الامریکیة من العراق، التی کانت جزءاً من عملیة التحول الاستراتیجی الأمریکی، أدى الى توقف برامج تدریب وتجهیز القوات الأمنیة العراقیة وتعطل الجهود العملیاتیة الأمریکیة فی مکافحة الارهاب، کما أدى ذلک الى تنامی النفوذ الإیرانی فی العراق والتی کانت له تبعات غیر جیدة على أمن واستقرار العراق والمنطقة، فضلاً عن ان سحب القوات الامریکیة من العراق فاقمت من الازمة السیاسیة وساهمت فی تعمیق الانقسامات الداخلیة بین مکوناته الثلاثة الرئیسة.

الحق فی السکن اللائق فی إطار القانون الدولی لحقوق الإنسان

سهى حمید الجمعة

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 47, الصفحة 123-176
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167570

نص العهد الدولی للحقوق الاقتصادیة والاجتماعیة والثقافیة على حق الانسان فی السکن اللائق بوصفه جزءً من الحق فی مستوى معیشی مناسب ، ای ان الحق لم یأت نصا مستقلا  قائما بذاته ومتوازیا لحقوق اخرى کما فی حق التعلیم وحق الصحة ، وبالرغم من ذلک فان تفسیرات هذا الحق من قبل اللجنة الاقتصادیة والاجتماعیة والثقافیة فی تعلیقاتها العامة عدته حقا اساسیا للإنسان لارتباطه المباشر بأمن وخصوصیة وکرامة الانسان لا مجرد سقف وجدران وبالتالی اصبح یشکل التزاما دولیا على الدول الاطراف الوفاء به باتخاذ التدابیر اللازمة لإعماله التدریجی فی تشریعاتها الوطنیة  بما متاح لها من موارد، وحمایته بتوفیر سبل انتصاف قانونیة فعالة تتیح التصدی لجمیع الانتهاکات له امام المحاکم الوطنیة، لاسیما عملیات الاخلاء القسری.    

سیاسة حزب العدالة والتنمیة تجاه القضایا الداخلیة فی ترکیا 2002 - 2007: دراسة تاریخیة

سعد عبد العزیز مسلط

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 47, الصفحة 63-94
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167555

یعد (حزب العدالة والتنمیة) الحزب الحاکم حالیا فی ترکیا، واحدا من الأحزاب الرئیسة ذات التوجهات الإسلامیة المعتدلة، والعاملة على تحقیق الموازنة بین الاتجاهین العلمانی – الدیمقراطی والاتجاه الإسلامی. وهذا ما دفعنا الى اختیار هذا الحزب أنموذجاً للدراسة، وذلک بالاطلاع على ظروف وأسباب نشأته وتوجهاته السیاسیة الجدیدة تجاه ابرز قضایا السیاسة الداخلیة فی ترکیا. تضمنت الدراسة مقدمـــة وثلاثة مبــــاحث وخاتمة. عالج المبحث الأول وبشکل مرکز ابرز التطورات السیاسیة الداخلیة فی ترکیا حتى نشأة (حزب العدالة والتنمیة). اما المبحث الثانی فقد تضمن مسألة ظهور حزب العدالة والتنمیة على المسرح السیاسی الترکی من حیث ظروف ظهوره ونشـــــأته ومشـروعه السیــاسی ومن ثم کیفیة وصــوله الى الحکـــم. فی حین عالـــــج المبحث الثالث توجهات الحزب بعد وصوله الى الحکم حیال قضایا السیاسة الداخلیة فی ترکیا ومنها موقفه من العلمانیة، والمؤسسة العسکریـــــة، وتوجهـــات الحــزب الاقتصــــادیة، ومسألة ارتداء الحجـــاب والقضیة الکردیــــــة

موقف الحکومات البریطانیة تجاه الازمة السوریة 2011-2018

فیصل ابراهیم محمد على الحاج عباس

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 47, الصفحة 209-256
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167572

شهدت سوریا خلال العام 2011 منعطفاً خطیراً فی تاریخها المعاصر، وهو ما اصطلح علیه بـ( الازمة السوریة)، اذ اصبحت السیاسة التی تداربها الدولة السوریة لأکثر من خمسین عاماً عقیمة عن انتاج ممارسات دیمقراطیة، وتداول سلمی للسلطة، فضلاً عن العجز الکبیر فی احراز تقدمٍ فی المجالات الاقتصادیة والاجتماعیة یلیق بالدولة السوریة لاسیما وانها تخطت العقد الثانی من الالفیة الجدیدة، متأثرة بریاح الربیع العربی التی عصفت بکلٍّ من (تونس، ومصر، ولیبیا) والتی قدر لها النجاح فی( تونس ومصر) وجلبت الاستقرار النسبی بعد ان دخلت اکثر من صفحة فی مجال التغییر. اما سوریا فنتیجة لعجز النظام السوری لاحتواء الازمة منذ البدایة، اصبحت سوریا ساحةً للعدید من الدول الاقلیمیة والدولیة التی تبحث لها عن موطئ قدم فیها ومنها بریطانیا التی دخلت على خط المواجهة للنظام السوری منذ البدایة، خلال مدة تولی(دیفید کامیرون وتریزا مای) لرئاسة الوزراء فی بریطانیا، فضغطت من البدایة على سوریا دبلوماسیا، وحمَّلت النظام مسؤولیة ما یجری فیها، ثم ما لبثت ان تجاوزت ذلک بتوجیه ضرباتٍ عسکریةٍ لمواقع النظام السوری الاستراتیجیة، وضربات اخرى للفصائل الاکثر تطرفاً التی تقاتل النظام.

التحولات الاستراتیجیة فی عهد الرئیس باراک أوباما وتأثیرها فی الأمن الوطن العراقی

عمار أحمد رشید

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 47, الصفحة 257-300
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167573

تحاول هذه الدراسة تسلیط الضوء على التحول فی الاستراتیجیة الأمریکیة خلال مدة رئاسة أوباما بالانسحاب من العراق، التی کانت محور اهتمام وترکیز الإدارات الأمریکیة السابقة، والتوجه نحو شرق آسیا والمحیط الهادئ "استراتیجیة إعادة التوازن"، وکیف ساهم هذا التحول فی تدهور الأوضاع الأمنیة فی العراق ومهدت الطریق لظهور تنظیم داعش (الإرهابی) فی العراق مستعرضةً، اهم ملامح هذا التحول، وبیان أهم الأسباب التی جعلت إدارة أوباما تتبنى خیار الانسحاب من العراق ومنطقة الشرق الأوسط وترکها تعج بالفوضى. وبعد الاستقصاء والتحلیل توصلت الدراسة الى ان سحب القوات الامریکیة من العراق، التی کانت جزءاً من عملیة التحول الاستراتیجی الأمریکی، أدى الى توقف برامج تدریب وتجهیز القوات الأمنیة العراقیة وتعطل الجهود العملیاتیة الأمریکیة فی مکافحة الارهاب، کما أدى ذلک الى تنامی النفوذ الإیرانی فی العراق والتی کانت له تبعات غیر جیدة على أمن واستقرار العراق والمنطقة، فضلاً عن ان سحب القوات الامریکیة من العراق فاقمت من الازمة السیاسیة وساهمت فی تعمیق الانقسامات الداخلیة بین مکوناته الثلاثة الرئیسة.

مشروع أنابیب میاه السلام الترکی وموقف الإمارات العربیة المتحدة منه

ریان ذنون محمود العباسی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 47, الصفحة 35-62
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167554

روّج الاتراک عن مشروعهم الذی أطلقوا علیه اسم أنابیب میاه السّلام، أملاً فی تحقیق السّلام المفقود فی منطقة الشرق الاوسط، وکسب وّد الدول الخلیجیة، وعلى رأسها المملکة العربیة السعودیة والامارات العربیة المتحدة لدعمه وتمویله، والحصول على المیاه العذبة من ترکیا، مقابل مقایضتها بالنفط الخلیجی أو الغاز الطبیعی الذی تنتجه الامارات. وقد فتح مشروع المیاه الترکی الباب أمام بقیة الدول المجاورة للبلدان الخلیجیة، وکذلک الدول الاسلامیة، للولوج الى الساحة الخلیجیة من أجل تزویدها بالمیاه، والتخفیف من أزمتها الناجمة عن قلة مصادرها المائیة. وبهذا الشکل انتهى أمل الاتراک بمستقبل مشروعهم المائی للسلام وتحّول الى مجرد مشروع للأحلام.
مشروع أنابیب میاه السلام الترکی

الحق فی السکن اللائق فی إطار القانون الدولی لحقوق الإنسان

سهى حمید الجمعة

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 47, الصفحة 123-176
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167570

نص العهد الدولی للحقوق الاقتصادیة والاجتماعیة والثقافیة على حق الانسان فی السکن اللائق بوصفه جزءً من الحق فی مستوى معیشی مناسب ، ای ان الحق لم یأت نصا مستقلا  قائما بذاته ومتوازیا لحقوق اخرى کما فی حق التعلیم وحق الصحة ، وبالرغم من ذلک فان تفسیرات هذا الحق من قبل اللجنة الاقتصادیة والاجتماعیة والثقافیة فی تعلیقاتها العامة عدته حقا اساسیا للإنسان لارتباطه المباشر بأمن وخصوصیة وکرامة الانسان لا مجرد سقف وجدران وبالتالی اصبح یشکل التزاما دولیا على الدول الاطراف الوفاء به باتخاذ التدابیر اللازمة لإعماله التدریجی فی تشریعاتها الوطنیة  بما متاح لها من موارد، وحمایته بتوفیر سبل انتصاف قانونیة فعالة تتیح التصدی لجمیع الانتهاکات له امام المحاکم الوطنیة، لاسیما عملیات الاخلاء القسری.    

سیاسة حزب العدالة والتنمیة تجاه القضایا الداخلیة فی ترکیا 2002 - 2007: دراسة تاریخیة

سعد عبد العزیز مسلط

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 47, الصفحة 63-94
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167555

یعد (حزب العدالة والتنمیة) الحزب الحاکم حالیا فی ترکیا، واحدا من الأحزاب الرئیسة ذات التوجهات الإسلامیة المعتدلة، والعاملة على تحقیق الموازنة بین الاتجاهین العلمانی – الدیمقراطی والاتجاه الإسلامی. وهذا ما دفعنا الى اختیار هذا الحزب أنموذجاً للدراسة، وذلک بالاطلاع على ظروف وأسباب نشأته وتوجهاته السیاسیة الجدیدة تجاه ابرز قضایا السیاسة الداخلیة فی ترکیا. تضمنت الدراسة مقدمـــة وثلاثة مبــــاحث وخاتمة. عالج المبحث الأول وبشکل مرکز ابرز التطورات السیاسیة الداخلیة فی ترکیا حتى نشأة (حزب العدالة والتنمیة). اما المبحث الثانی فقد تضمن مسألة ظهور حزب العدالة والتنمیة على المسرح السیاسی الترکی من حیث ظروف ظهوره ونشـــــأته ومشـروعه السیــاسی ومن ثم کیفیة وصــوله الى الحکـــم. فی حین عالـــــج المبحث الثالث توجهات الحزب بعد وصوله الى الحکم حیال قضایا السیاسة الداخلیة فی ترکیا ومنها موقفه من العلمانیة، والمؤسسة العسکریـــــة، وتوجهـــات الحــزب الاقتصــــادیة، ومسألة ارتداء الحجـــاب والقضیة الکردیــــــة

موقف الحکومات البریطانیة تجاه الازمة السوریة 2011-2018

فیصل ابراهیم محمد على الحاج عباس

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 47, الصفحة 209-256
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167572

شهدت سوریا خلال العام 2011 منعطفاً خطیراً فی تاریخها المعاصر، وهو ما اصطلح علیه بـ( الازمة السوریة)، اذ اصبحت السیاسة التی تداربها الدولة السوریة لأکثر من خمسین عاماً عقیمة عن انتاج ممارسات دیمقراطیة، وتداول سلمی للسلطة، فضلاً عن العجز الکبیر فی احراز تقدمٍ فی المجالات الاقتصادیة والاجتماعیة یلیق بالدولة السوریة لاسیما وانها تخطت العقد الثانی من الالفیة الجدیدة، متأثرة بریاح الربیع العربی التی عصفت بکلٍّ من (تونس، ومصر، ولیبیا) والتی قدر لها النجاح فی( تونس ومصر) وجلبت الاستقرار النسبی بعد ان دخلت اکثر من صفحة فی مجال التغییر. اما سوریا فنتیجة لعجز النظام السوری لاحتواء الازمة منذ البدایة، اصبحت سوریا ساحةً للعدید من الدول الاقلیمیة والدولیة التی تبحث لها عن موطئ قدم فیها ومنها بریطانیا التی دخلت على خط المواجهة للنظام السوری منذ البدایة، خلال مدة تولی(دیفید کامیرون وتریزا مای) لرئاسة الوزراء فی بریطانیا، فضغطت من البدایة على سوریا دبلوماسیا، وحمَّلت النظام مسؤولیة ما یجری فیها، ثم ما لبثت ان تجاوزت ذلک بتوجیه ضرباتٍ عسکریةٍ لمواقع النظام السوری الاستراتیجیة، وضربات اخرى للفصائل الاکثر تطرفاً التی تقاتل النظام.

التحولات الاستراتیجیة فی عهد الرئیس باراک أوباما وتأثیرها فی الأمن الوطن العراقی

عمار أحمد رشید

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 47, الصفحة 257-300
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167573

تحاول هذه الدراسة تسلیط الضوء على التحول فی الاستراتیجیة الأمریکیة خلال مدة رئاسة أوباما بالانسحاب من العراق، التی کانت محور اهتمام وترکیز الإدارات الأمریکیة السابقة، والتوجه نحو شرق آسیا والمحیط الهادئ "استراتیجیة إعادة التوازن"، وکیف ساهم هذا التحول فی تدهور الأوضاع الأمنیة فی العراق ومهدت الطریق لظهور تنظیم داعش (الإرهابی) فی العراق مستعرضةً، اهم ملامح هذا التحول، وبیان أهم الأسباب التی جعلت إدارة أوباما تتبنى خیار الانسحاب من العراق ومنطقة الشرق الأوسط وترکها تعج بالفوضى. وبعد الاستقصاء والتحلیل توصلت الدراسة الى ان سحب القوات الامریکیة من العراق، التی کانت جزءاً من عملیة التحول الاستراتیجی الأمریکی، أدى الى توقف برامج تدریب وتجهیز القوات الأمنیة العراقیة وتعطل الجهود العملیاتیة الأمریکیة فی مکافحة الارهاب، کما أدى ذلک الى تنامی النفوذ الإیرانی فی العراق والتی کانت له تبعات غیر جیدة على أمن واستقرار العراق والمنطقة، فضلاً عن ان سحب القوات الامریکیة من العراق فاقمت من الازمة السیاسیة وساهمت فی تعمیق الانقسامات الداخلیة بین مکوناته الثلاثة الرئیسة.

مشروع أنابیب میاه السلام الترکی وموقف الإمارات العربیة المتحدة منه

ریان ذنون محمود العباسی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 47, الصفحة 35-62
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167554

روّج الاتراک عن مشروعهم الذی أطلقوا علیه اسم أنابیب میاه السّلام، أملاً فی تحقیق السّلام المفقود فی منطقة الشرق الاوسط، وکسب وّد الدول الخلیجیة، وعلى رأسها المملکة العربیة السعودیة والامارات العربیة المتحدة لدعمه وتمویله، والحصول على المیاه العذبة من ترکیا، مقابل مقایضتها بالنفط الخلیجی أو الغاز الطبیعی الذی تنتجه الامارات. وقد فتح مشروع المیاه الترکی الباب أمام بقیة الدول المجاورة للبلدان الخلیجیة، وکذلک الدول الاسلامیة، للولوج الى الساحة الخلیجیة من أجل تزویدها بالمیاه، والتخفیف من أزمتها الناجمة عن قلة مصادرها المائیة. وبهذا الشکل انتهى أمل الاتراک بمستقبل مشروعهم المائی للسلام وتحّول الى مجرد مشروع للأحلام.
مشروع أنابیب میاه السلام الترکی

الكلمة الرئيسية سحابة