ردمد المطبوع (Print ISSN): 1813-4610

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2664-2948

العدد الحالي
السنة 15, العدد 48

حول المجلة

مجلة دراسات إقلیمیة  مجلة عملیة فصلیة محکمة ذات الوصول المفتوح تعنى بنشر البحوث والدراسات التی یقدمها باحثون متخصصون فی حقل العلوم الانسانیة (التاریخ، العلوم السیاسیة، الاقتصاد، القانون، الاجتماع، الثقافة، الجغرافیة، الامن، السیاسات العامة). -مجلة علمیة فصلیة محکمة فی العلوم الانسانیة تصدر عن مرکز الدراسات الإقلیمیة بجامعة...
المزيد من ..

معلومات المجلة

الناشر: Regional Studies Center/ University of Mosul

البريد الإلكتروني:  reg.stud.journal@gmail.com

رئيس التحرير: الاستاذ المساعد الدکتور لقمان النعیمی

ردمد المطبوع (Print ISSN): 1813-4610

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2664-2948

إیران ولیبیا دراسة فی علاقات البلدین السیاسیة 1989-2011

محمد عبد الرحمن یونس العبیدی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 48, الصفحة 9-52
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167936

ضمن الاهتمام الایرانی بالقارة الافریقیة بعامة، والمنطقة العربیة منها بخاصة، حظیت لیبیا، احدى دول المغرب العربی والشمال الافریقی، بهذا الاهتمام، وکانت ضمن توجهات السیاسة الخارجیة الایرانیة منذ عهد الشاه محمد رضا بهلوی، فنشأت العلاقات السیاسیة والاقتصادیة بین الدولتین منذ عام 1967 على مستوى السفراء، وسارت العلاقات بین الدولتین بشکل جید منذ نشأتها، اذ اسهم تقارب توجهات وسیاسات الدولتین تجاه القضایا الاقلیمیة والدولیة فی توثیق علاقاتهما الثنائیة وتعزیزها وتطویرها سیاسیا واقتصادیا، لکن ذلک لم یمنع العلاقات من تعرضها للعدید من الازمات التی انعکست علیها سلبا سواء قبل عام 1979 او بعده ، لذلک انتابتها فترات تراجع وجمود وحتى انقطاع، وبالرغم من ذلک عادت وسارت وفق مسارها الطبیعی وکانت علاقاتٍ متمیزةٍ بشکلٍ عامٍ قیاسا الى علاقات ایران بالدول العربیة الاخرى.
 
 
 

التطورات المعاصرة فی مجتمع الإمارات العربیة المتحدة دراسة تاریخیة

میثاق خیر الله جلود

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 48, الصفحة 53-80
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167938

عاشت الإمارات العربیة المتحدة حقبتین فی القرن العشرین، الأولى کانت قبل الاستقلال والثانیة بعد الاستقلال عام 1971 وزیادة عوائد النفط، وقدر تعلق الأمر بالجانب الاجتماعی فقد أثرت واردات النفط على المجتمع الإماراتی وأحدثت فیه تغیرات جذریة. 
   یهدف البحث إلى التعریف بواقع مجتمع دولة الإمارات العربیة المتحدة وتأثیر الجغرافیا على السکان، فضلاً عن توثیق معلومات أساسیة مهمة عن هذا المجتمع ومفاصله وأخر المستجدات التی طرأت علیه فی العقود الاربعة الأخیرة. وقد قسم البحث على خمسة مباحث تطرق الأول للجغرافیا والسکان وتناول الثانی ترکیبة المجتمع، وناقش الثالث وتطرق الرابع للتطورات الثقافیة والتعلیمیة والصحیة، اما الخامس فقد سلط الضوء على سوق العمل فی الإمارات.

الأبعاد الاستراتیجیة للتأثیر الدولی لمضیق هرمز دراسة مستقبلیة

کرار عباس متعب فرج

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 48, الصفحة 81-136
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167939

یعد مضیق هرمز من المضائق الدولیة المهمة ذات البُعد الاستراتیجی بسبب موقعه الجغرافی فی منطقة تعد منبع مصادر الطاقة فی العالم؛ فالعمق التاریخی لمضیق هرمز یخبرنا ان التنافس والصراع والسیطرة کان سائداً من قبل القوات الاقلیمیة والدولیة، فضلاً عن اهمیته الجغرافیة بوصفه یربط منطقة الخلیج العربی بالعالم الخارجی. اما البعد القانونی للمضیق فهو الضامن للحق القانونی فیه لکل دولة مطلة علیه، ناهیک عن البعد الاقتصادی لمضیق هرمز الذی یعد الشریان والممر الحیوی لمصادر الطاقة للعالم الخارجی، هذا ینصب امام التوجهات الاستراتیجیة الاقلیمیة والدولیة الساعیة الى جعل مضیق هرمز ومنطقة الخلیج العربی منطقة آمنة وأی طرف ینفرد خارج هذا الاطار لا یمکن العمل بالجدیة  کالتهدیدات الایرانیة المستمرة بأغلاق مضیق هرمز، اما مستقبلیا فقد تم طرح مشهدین، الاول التحکم الاستراتیجی الایرانی بمضیق هرمز، اما الثانی مشهد استمرار الوضع القائم والارتقاء به تدریجیاً لمستوى التفاهم الاستراتیجی–الإقلیمی- الدولی حول مضیق هرمز. 

فاعلیة التفاوض لتسویة المنازعات فی نطاق التنظیم الدولی

محمد عزت فاضل; لیث ذنون حسین

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 48, الصفحة 137-168
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167940

یعد التفاوض من اهم وسائل تسویة المنازعات سلمیاً، ویمثل رأس الوسائل السیاسیة وأقدمها، ووسیلة مباشرة لتبادل وجهات النظر بین طرفی النزاع وصولاً لخلق رؤیة مشترکة یتفق علیها طرفا النزاع قد تمثل قبولاً جزئیاً او کلیاً من وجهة نظر أحد الطرفین او کلاهما. واتبعت الدول التفاوض بوصفه الوسیلة الرئیسة لحل النزاعات وفی حال فشل التفاوض قد تنتقل الأطراف المتنازعة الى وسائل أخرى قد یدخل التفاوض بها بشکل جزئی کما هو حال الوساطة والمساعی الحمیدة اذ تشکل المفاوضة جزءاً أساسیاً منها وحتى التسویات السیاسیة عن طریق التنظیمات الدولیة تکون المفاوضة جزءاً أساسیاً فی الحلول التی یتم التوصل الیها، وهذا جوهر بحثنا فی محاولة فهم المفاوضة وتحلیلها بوصفها آلیة لتسویة المنازعات سلمیاً بتدخل المنظمات الدولیة.

جریمة تجنید الأطفال فی إطار عمل المحکمة الجنائیة الدولیة الدائمة

رائد عویّد أللویزی; رقیب محمد جاسم الحماوی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 48, الصفحة 169-226
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167941

یتناول البحث مسالة تجنید الاطفال بصورةٍ عامة بوصفه جریمة وهو عملیة استقطاب لعناصر جدیدة من الأطفال من قبل الجماعات أو القوات المسلحة، سواءً کان ذلک بِشکلٍ طوعی أو إجباری، لِغرض المُشارکة المُباشرة أو غیر المباشرة فی العملیات العسکریة التی تقوم بها تلک الجماعات أو القوات، کما إن انخراط الأطفال فی المجامیع المسلحة وانتهاجهم للسلوک الجُرمی یجد أول أسبابه فی عدم نضج أفکارهم وقصور مدارکهم وسوء تقدیراتهم لعواقب مشارکتهم فی النزاعات المسلحة، والقسوة والعنف فی التعامل معهم مما یؤدی بالطِفل إلى الهرب من بیته أو مدرسته أو مکان عمله لغرض الالتحاق بالقوات أو الجماعات المسلحة. کما إن جریمة تجنید الأطفال تُعد من جرائم الحرب الدولیة حسب ما جاء فی نظام روما الأساسی للمحکمة الجنائیة الدولیة فی المادة الثامنة. لذا فإن المساءلة الجنائیة أمام المحکمة الجنائیة الدولیة عن جریمة تجنید الأطفال تقتصر على محاکمة الأشخاص الطبیعیین فقط، الذین یکونون مسؤولین جنائیاً بِصفة فردیة عما اقترفوه من جرائم تدخل فی اختصاص المحکمة الجنائیة الدولیة، ویکونوا عرضة للعقاب وفقاً للنظام الأساسی للمحکمة الجنائیة الدولیة وهذا ما أکدته المادة (25) منه.
 
 

آلیات تقیید مبدأ عدم الإفلات من العقاب خلال فترة العدالة الانتقالیة

خالد عبدالله علی الجحیشی; فتحی محمد فتحی الحیانی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 48, الصفحة 227-270
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167942

إن عجز العدالة الجزائیة أحیاناً بوصفها من آلیات العدالة الانتقالیة عن تحقیق کامل غایاتها فی الردع والإصلاح، دفع إلى التفکیر فی البدیل عن هذه الآلیة فکانت العدالة التصالحیة هی البدیل فی التعامل مع الترکة الثقیلة من الانتهاکات والجرائم التی خلفها النظام القدیم، والتی تقوم على فلسفة مختلفة عن فلسفة العقوبة والجزاء إلى فکرة التصالح والمصالحة ما بین الجانی والمجنی علیه والمجتمع، تعتمد العدالة التصالحیة فکرة أساسیة باستبعاد العقاب لیحل محلة العفو مقابل إقرار الجانی بذنبه وإعفاءه من مسؤولیة ما صدر عنه من جرائم وانتهاکات تجاه الضحایا من خلال لجان لکشف الحقیقة مع توفر الإرادة السیاسیة الحقیقة التی تعمل على ذلک. أن انتهاج آلیات المصالحة الوطنیة وتحقیقها من خلال لجان التحقیق والهیئات الفاعلة فی المجتمع الدولی. إن انتهاج العفو والمصالحة لا یخلو من مساوئ تترتب علیه ولکنه بالنتیجة یقوم على جملة من التوازنات إذ لا بد من إعماله من خلال برنامج متکامل یأخذ بنظر الاعتبار تجاوز سلبیات الماضی دون الاضرار بحقوق الضحایا.
 

دراسة الجدوى المالیة والاقتصادیة لمشروع تحویل محطة تولید کهرباء الدبس الغازیة إلى الدورة المرکبة

یسرى حازم جاسم الحیالی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 48, الصفحة 271-300
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167943

یعانی قطاع الکهرباء فی العراق عموما من قصور فی تلبیة الطلب على الکهرباء وسد العجز من احتیاجات الطاقة الکهربائیة، مما أدى الى التوجه نحو إقامة محطة کهرباء مرکبة ذات جدوى مالیة واقتصادیة. تضمن البحث مبحثین، الأول مدخل نظری ومفاهیمی لدراسة الجدوى المالیة والاقتصادیة وأهمیتها، ومتطلباتها ومبررات إقامة المشروع. والمبحث الثانی تناول الجانب التطبیقی لاستخدام معاییر اقتصادیة. وتم استخدام المنهج التحلیلی من خلال معاییر مالیة واقتصادیة.
  وتوصل البحث الى اهم الاستنتاجات حیث تبین ان إقامة هذا المشروع سیدر ارباح صافیة بعد اجراء تحلیل الحساسیة وسوف یسترد المشروع أمواله المستثمرة بعد 8 سنوات من عمر المشروع البالغة 17 سنة واهم المقترحات هو الترکیز على دراسة الجدوى المالیة والاقتصادیة الأولیة والتفصیلیة، فضلا عن دعم القطاع الخاص وتقدیم التسهیلات له للنهوض بقطاع الکهرباء.
 

موقف المفکرین العرب والإسلامیین من الحداثة

ولید مساهر حمد العبیدی; عمر فرحان حمد

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 48, الصفحة 301-333
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167944

من مجالات الحداثة التجدید، وعدم التمسک بالعادة، مما یجعل العقل البشری الأداة والمحرک الأساسی للنظام الاجتماعی، وبالتالی أصبح الإنسان مرکزًا ومرجعاً فی حل المشاکل. لذلک تعد الحداثة شمولیة، فهی شاملة لجمیع جوانب الحیاة، بما فی ذلک السیاسة والفکر والأدب والاقتصاد وغیرها، وعند البحث تجد أن السیاسی یبحث وینظر فیها من وجهة نظر سیاسیة، والاقتصادی من وجهة نظر اقتصادیة. فالحداثة مفهوم حضاری شمولی یطال مستویات الوجود الانسانی کافة، وایضاً هی رؤیة جدیدة تتیح الخروج على المراجع والنماذج او کسر الاطر والقوالب، سعیاً دوماً لبناء امکانات جدیدة للفکر والقول والعمل مما یتیح للمرء ان یخرج مخرجاً أکثر صدقاً ومعرفة وأکثر قوة وحضوراً.
 

الأبعاد الاستراتیجیة للتأثیر الدولی لمضیق هرمز دراسة مستقبلیة

کرار عباس متعب فرج

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 48, الصفحة 81-136
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167939

یعد مضیق هرمز من المضائق الدولیة المهمة ذات البُعد الاستراتیجی بسبب موقعه الجغرافی فی منطقة تعد منبع مصادر الطاقة فی العالم؛ فالعمق التاریخی لمضیق هرمز یخبرنا ان التنافس والصراع والسیطرة کان سائداً من قبل القوات الاقلیمیة والدولیة، فضلاً عن اهمیته الجغرافیة بوصفه یربط منطقة الخلیج العربی بالعالم الخارجی. اما البعد القانونی للمضیق فهو الضامن للحق القانونی فیه لکل دولة مطلة علیه، ناهیک عن البعد الاقتصادی لمضیق هرمز الذی یعد الشریان والممر الحیوی لمصادر الطاقة للعالم الخارجی، هذا ینصب امام التوجهات الاستراتیجیة الاقلیمیة والدولیة الساعیة الى جعل مضیق هرمز ومنطقة الخلیج العربی منطقة آمنة وأی طرف ینفرد خارج هذا الاطار لا یمکن العمل بالجدیة  کالتهدیدات الایرانیة المستمرة بأغلاق مضیق هرمز، اما مستقبلیا فقد تم طرح مشهدین، الاول التحکم الاستراتیجی الایرانی بمضیق هرمز، اما الثانی مشهد استمرار الوضع القائم والارتقاء به تدریجیاً لمستوى التفاهم الاستراتیجی–الإقلیمی- الدولی حول مضیق هرمز. 

جریمة تجنید الأطفال فی إطار عمل المحکمة الجنائیة الدولیة الدائمة

رائد عویّد أللویزی; رقیب محمد جاسم الحماوی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 48, الصفحة 169-226
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167941

یتناول البحث مسالة تجنید الاطفال بصورةٍ عامة بوصفه جریمة وهو عملیة استقطاب لعناصر جدیدة من الأطفال من قبل الجماعات أو القوات المسلحة، سواءً کان ذلک بِشکلٍ طوعی أو إجباری، لِغرض المُشارکة المُباشرة أو غیر المباشرة فی العملیات العسکریة التی تقوم بها تلک الجماعات أو القوات، کما إن انخراط الأطفال فی المجامیع المسلحة وانتهاجهم للسلوک الجُرمی یجد أول أسبابه فی عدم نضج أفکارهم وقصور مدارکهم وسوء تقدیراتهم لعواقب مشارکتهم فی النزاعات المسلحة، والقسوة والعنف فی التعامل معهم مما یؤدی بالطِفل إلى الهرب من بیته أو مدرسته أو مکان عمله لغرض الالتحاق بالقوات أو الجماعات المسلحة. کما إن جریمة تجنید الأطفال تُعد من جرائم الحرب الدولیة حسب ما جاء فی نظام روما الأساسی للمحکمة الجنائیة الدولیة فی المادة الثامنة. لذا فإن المساءلة الجنائیة أمام المحکمة الجنائیة الدولیة عن جریمة تجنید الأطفال تقتصر على محاکمة الأشخاص الطبیعیین فقط، الذین یکونون مسؤولین جنائیاً بِصفة فردیة عما اقترفوه من جرائم تدخل فی اختصاص المحکمة الجنائیة الدولیة، ویکونوا عرضة للعقاب وفقاً للنظام الأساسی للمحکمة الجنائیة الدولیة وهذا ما أکدته المادة (25) منه.
 
 

آلیات تقیید مبدأ عدم الإفلات من العقاب خلال فترة العدالة الانتقالیة

خالد عبدالله علی الجحیشی; فتحی محمد فتحی الحیانی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 48, الصفحة 227-270
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167942

إن عجز العدالة الجزائیة أحیاناً بوصفها من آلیات العدالة الانتقالیة عن تحقیق کامل غایاتها فی الردع والإصلاح، دفع إلى التفکیر فی البدیل عن هذه الآلیة فکانت العدالة التصالحیة هی البدیل فی التعامل مع الترکة الثقیلة من الانتهاکات والجرائم التی خلفها النظام القدیم، والتی تقوم على فلسفة مختلفة عن فلسفة العقوبة والجزاء إلى فکرة التصالح والمصالحة ما بین الجانی والمجنی علیه والمجتمع، تعتمد العدالة التصالحیة فکرة أساسیة باستبعاد العقاب لیحل محلة العفو مقابل إقرار الجانی بذنبه وإعفاءه من مسؤولیة ما صدر عنه من جرائم وانتهاکات تجاه الضحایا من خلال لجان لکشف الحقیقة مع توفر الإرادة السیاسیة الحقیقة التی تعمل على ذلک. أن انتهاج آلیات المصالحة الوطنیة وتحقیقها من خلال لجان التحقیق والهیئات الفاعلة فی المجتمع الدولی. إن انتهاج العفو والمصالحة لا یخلو من مساوئ تترتب علیه ولکنه بالنتیجة یقوم على جملة من التوازنات إذ لا بد من إعماله من خلال برنامج متکامل یأخذ بنظر الاعتبار تجاوز سلبیات الماضی دون الاضرار بحقوق الضحایا.
 

إیران ولیبیا دراسة فی علاقات البلدین السیاسیة 1989-2011

محمد عبد الرحمن یونس العبیدی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 48, الصفحة 9-52
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167936

ضمن الاهتمام الایرانی بالقارة الافریقیة بعامة، والمنطقة العربیة منها بخاصة، حظیت لیبیا، احدى دول المغرب العربی والشمال الافریقی، بهذا الاهتمام، وکانت ضمن توجهات السیاسة الخارجیة الایرانیة منذ عهد الشاه محمد رضا بهلوی، فنشأت العلاقات السیاسیة والاقتصادیة بین الدولتین منذ عام 1967 على مستوى السفراء، وسارت العلاقات بین الدولتین بشکل جید منذ نشأتها، اذ اسهم تقارب توجهات وسیاسات الدولتین تجاه القضایا الاقلیمیة والدولیة فی توثیق علاقاتهما الثنائیة وتعزیزها وتطویرها سیاسیا واقتصادیا، لکن ذلک لم یمنع العلاقات من تعرضها للعدید من الازمات التی انعکست علیها سلبا سواء قبل عام 1979 او بعده ، لذلک انتابتها فترات تراجع وجمود وحتى انقطاع، وبالرغم من ذلک عادت وسارت وفق مسارها الطبیعی وکانت علاقاتٍ متمیزةٍ بشکلٍ عامٍ قیاسا الى علاقات ایران بالدول العربیة الاخرى.
 
 
 

فاعلیة التفاوض لتسویة المنازعات فی نطاق التنظیم الدولی

محمد عزت فاضل; لیث ذنون حسین

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 48, الصفحة 137-168
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167940

یعد التفاوض من اهم وسائل تسویة المنازعات سلمیاً، ویمثل رأس الوسائل السیاسیة وأقدمها، ووسیلة مباشرة لتبادل وجهات النظر بین طرفی النزاع وصولاً لخلق رؤیة مشترکة یتفق علیها طرفا النزاع قد تمثل قبولاً جزئیاً او کلیاً من وجهة نظر أحد الطرفین او کلاهما. واتبعت الدول التفاوض بوصفه الوسیلة الرئیسة لحل النزاعات وفی حال فشل التفاوض قد تنتقل الأطراف المتنازعة الى وسائل أخرى قد یدخل التفاوض بها بشکل جزئی کما هو حال الوساطة والمساعی الحمیدة اذ تشکل المفاوضة جزءاً أساسیاً منها وحتى التسویات السیاسیة عن طریق التنظیمات الدولیة تکون المفاوضة جزءاً أساسیاً فی الحلول التی یتم التوصل الیها، وهذا جوهر بحثنا فی محاولة فهم المفاوضة وتحلیلها بوصفها آلیة لتسویة المنازعات سلمیاً بتدخل المنظمات الدولیة.

الأبعاد الاستراتیجیة للتأثیر الدولی لمضیق هرمز دراسة مستقبلیة

کرار عباس متعب فرج

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 48, الصفحة 81-136
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167939

یعد مضیق هرمز من المضائق الدولیة المهمة ذات البُعد الاستراتیجی بسبب موقعه الجغرافی فی منطقة تعد منبع مصادر الطاقة فی العالم؛ فالعمق التاریخی لمضیق هرمز یخبرنا ان التنافس والصراع والسیطرة کان سائداً من قبل القوات الاقلیمیة والدولیة، فضلاً عن اهمیته الجغرافیة بوصفه یربط منطقة الخلیج العربی بالعالم الخارجی. اما البعد القانونی للمضیق فهو الضامن للحق القانونی فیه لکل دولة مطلة علیه، ناهیک عن البعد الاقتصادی لمضیق هرمز الذی یعد الشریان والممر الحیوی لمصادر الطاقة للعالم الخارجی، هذا ینصب امام التوجهات الاستراتیجیة الاقلیمیة والدولیة الساعیة الى جعل مضیق هرمز ومنطقة الخلیج العربی منطقة آمنة وأی طرف ینفرد خارج هذا الاطار لا یمکن العمل بالجدیة  کالتهدیدات الایرانیة المستمرة بأغلاق مضیق هرمز، اما مستقبلیا فقد تم طرح مشهدین، الاول التحکم الاستراتیجی الایرانی بمضیق هرمز، اما الثانی مشهد استمرار الوضع القائم والارتقاء به تدریجیاً لمستوى التفاهم الاستراتیجی–الإقلیمی- الدولی حول مضیق هرمز. 

جریمة تجنید الأطفال فی إطار عمل المحکمة الجنائیة الدولیة الدائمة

رائد عویّد أللویزی; رقیب محمد جاسم الحماوی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 48, الصفحة 169-226
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167941

یتناول البحث مسالة تجنید الاطفال بصورةٍ عامة بوصفه جریمة وهو عملیة استقطاب لعناصر جدیدة من الأطفال من قبل الجماعات أو القوات المسلحة، سواءً کان ذلک بِشکلٍ طوعی أو إجباری، لِغرض المُشارکة المُباشرة أو غیر المباشرة فی العملیات العسکریة التی تقوم بها تلک الجماعات أو القوات، کما إن انخراط الأطفال فی المجامیع المسلحة وانتهاجهم للسلوک الجُرمی یجد أول أسبابه فی عدم نضج أفکارهم وقصور مدارکهم وسوء تقدیراتهم لعواقب مشارکتهم فی النزاعات المسلحة، والقسوة والعنف فی التعامل معهم مما یؤدی بالطِفل إلى الهرب من بیته أو مدرسته أو مکان عمله لغرض الالتحاق بالقوات أو الجماعات المسلحة. کما إن جریمة تجنید الأطفال تُعد من جرائم الحرب الدولیة حسب ما جاء فی نظام روما الأساسی للمحکمة الجنائیة الدولیة فی المادة الثامنة. لذا فإن المساءلة الجنائیة أمام المحکمة الجنائیة الدولیة عن جریمة تجنید الأطفال تقتصر على محاکمة الأشخاص الطبیعیین فقط، الذین یکونون مسؤولین جنائیاً بِصفة فردیة عما اقترفوه من جرائم تدخل فی اختصاص المحکمة الجنائیة الدولیة، ویکونوا عرضة للعقاب وفقاً للنظام الأساسی للمحکمة الجنائیة الدولیة وهذا ما أکدته المادة (25) منه.
 
 

آلیات تقیید مبدأ عدم الإفلات من العقاب خلال فترة العدالة الانتقالیة

خالد عبدالله علی الجحیشی; فتحی محمد فتحی الحیانی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 48, الصفحة 227-270
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167942

إن عجز العدالة الجزائیة أحیاناً بوصفها من آلیات العدالة الانتقالیة عن تحقیق کامل غایاتها فی الردع والإصلاح، دفع إلى التفکیر فی البدیل عن هذه الآلیة فکانت العدالة التصالحیة هی البدیل فی التعامل مع الترکة الثقیلة من الانتهاکات والجرائم التی خلفها النظام القدیم، والتی تقوم على فلسفة مختلفة عن فلسفة العقوبة والجزاء إلى فکرة التصالح والمصالحة ما بین الجانی والمجنی علیه والمجتمع، تعتمد العدالة التصالحیة فکرة أساسیة باستبعاد العقاب لیحل محلة العفو مقابل إقرار الجانی بذنبه وإعفاءه من مسؤولیة ما صدر عنه من جرائم وانتهاکات تجاه الضحایا من خلال لجان لکشف الحقیقة مع توفر الإرادة السیاسیة الحقیقة التی تعمل على ذلک. أن انتهاج آلیات المصالحة الوطنیة وتحقیقها من خلال لجان التحقیق والهیئات الفاعلة فی المجتمع الدولی. إن انتهاج العفو والمصالحة لا یخلو من مساوئ تترتب علیه ولکنه بالنتیجة یقوم على جملة من التوازنات إذ لا بد من إعماله من خلال برنامج متکامل یأخذ بنظر الاعتبار تجاوز سلبیات الماضی دون الاضرار بحقوق الضحایا.
 

إیران ولیبیا دراسة فی علاقات البلدین السیاسیة 1989-2011

محمد عبد الرحمن یونس العبیدی

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 48, الصفحة 9-52
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167936

ضمن الاهتمام الایرانی بالقارة الافریقیة بعامة، والمنطقة العربیة منها بخاصة، حظیت لیبیا، احدى دول المغرب العربی والشمال الافریقی، بهذا الاهتمام، وکانت ضمن توجهات السیاسة الخارجیة الایرانیة منذ عهد الشاه محمد رضا بهلوی، فنشأت العلاقات السیاسیة والاقتصادیة بین الدولتین منذ عام 1967 على مستوى السفراء، وسارت العلاقات بین الدولتین بشکل جید منذ نشأتها، اذ اسهم تقارب توجهات وسیاسات الدولتین تجاه القضایا الاقلیمیة والدولیة فی توثیق علاقاتهما الثنائیة وتعزیزها وتطویرها سیاسیا واقتصادیا، لکن ذلک لم یمنع العلاقات من تعرضها للعدید من الازمات التی انعکست علیها سلبا سواء قبل عام 1979 او بعده ، لذلک انتابتها فترات تراجع وجمود وحتى انقطاع، وبالرغم من ذلک عادت وسارت وفق مسارها الطبیعی وکانت علاقاتٍ متمیزةٍ بشکلٍ عامٍ قیاسا الى علاقات ایران بالدول العربیة الاخرى.
 
 
 

فاعلیة التفاوض لتسویة المنازعات فی نطاق التنظیم الدولی

محمد عزت فاضل; لیث ذنون حسین

مجلة دراسات إقلیمیة, 2021, السنة 15, العدد 48, الصفحة 137-168
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/regs.2021.167940

یعد التفاوض من اهم وسائل تسویة المنازعات سلمیاً، ویمثل رأس الوسائل السیاسیة وأقدمها، ووسیلة مباشرة لتبادل وجهات النظر بین طرفی النزاع وصولاً لخلق رؤیة مشترکة یتفق علیها طرفا النزاع قد تمثل قبولاً جزئیاً او کلیاً من وجهة نظر أحد الطرفین او کلاهما. واتبعت الدول التفاوض بوصفه الوسیلة الرئیسة لحل النزاعات وفی حال فشل التفاوض قد تنتقل الأطراف المتنازعة الى وسائل أخرى قد یدخل التفاوض بها بشکل جزئی کما هو حال الوساطة والمساعی الحمیدة اذ تشکل المفاوضة جزءاً أساسیاً منها وحتى التسویات السیاسیة عن طریق التنظیمات الدولیة تکون المفاوضة جزءاً أساسیاً فی الحلول التی یتم التوصل الیها، وهذا جوهر بحثنا فی محاولة فهم المفاوضة وتحلیلها بوصفها آلیة لتسویة المنازعات سلمیاً بتدخل المنظمات الدولیة.

الكلمة الرئيسية سحابة